مدرسة مصطفى كامل الثانوية الصناعية بنات بالأسكندرية
أهلاً بك زائرنا العزيز

مذكرة تاريخ فنون من (الفن البدائى الى الفن اليابانى )فى صورة س و ج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مذكرة تاريخ فنون من (الفن البدائى الى الفن اليابانى )فى صورة س و ج

مُساهمة  رامى النجار في الأربعاء مايو 01, 2013 1:21 pm

مراجعات تاريخ فنون من (الفن البدائى )
ماذا تعرف عن نشأة الفن البدائي؟
يعزو علماء الاثار نشأة الفن إلى بداية العصر الحجرى الحديث – بين حوالى 20.000, 10.000 سنة ق . م و الاثار الخاصة ب "الجارون" الاعلى بفرنسا إلى الفترة الاورجناسية, و اثار "دوردونى" بوسط فرنسا إلى الفترة الموستيرية وكلاهما من العصر الحجرى القديم, وكانت تلك الاثار من مقاطف وفؤوس وادوات صيد وقتال وتماثيل صغيرة من الحجر, تمثل اشكال البشر والحيوان, وصور رسمت بالالوان على الحوائط الداخلية للكهوف وقيل ان جماعة البشر الاولى كانت تسكن تركستان هاجرت ليتخذ بعضها الصين او منشوريا وطنا له, وليتخذ البعض الاخر مقرة فى "عيلام"او فى "سومر او صحراء إفريقيا" – قريبا من وادى النيل – او جنوبى القارة الاوربية.
تكلم عن عناصر الزخرفة والألوان التي استخدمها الفنان البدائي؟
1- وحدات هندسية :مكونة من خطوط متوازية او متقابلة او من دوائر متداخلة – او من خطوط مستقيمة او منكسرة او منحنية, ومعظمها محزوز او محفور على الاسطح المختلفة.
2- وحدات طبيعية :تأثر البدائى ببعض الوحدات الطبيعية وتقليدها ومن هذة الزخارف فراء الحيوانات وريش الطيور والفراشات وفروع النبات وورق الاشجار والقواقع والصدف والاسماك والحصى والاحجار وغير ذلك.
3- وحدات حية :رسوم للانسان وصيد الحيوان على جدران الكهوف المظلمة وسطوح الاوانى الفخارية والاحجار وبعض السلال وادوات الصيد والزراعة مثل الوعول والثيران والحصان والماموث وغيرها .
4- وحدات عقائدية ورمزية :من الانسان والحيوان والطيور والاسماك او مركبة منهما كتمائم وتعاويذ ضد الارواح الشريرة او للسحر او عند الخروج للحرب والصيد . او معبودات القبائل ورموزها او لاغراض جنائزية .
الألوان البدائية : عرف الإنسان الأول الألوان الطبيعية البسيطة وهي غالباً ما تكون أتربة ملونة أو مساحيق الأحجار من أهم الألوان هي الأبيض - الأسود - الأحمر - البني - الأصفر - الأخضر - الأزرق .
عرف الفنون التاريخية (للفن البدائي)؟
1. فن العمارة (تطور حياة ومسكن الإنسان الأول):كان الكهف المظلم هو المقر الاول لسكن الانسان البدائى, ثم انتقل من الكهف المظلم إلى إقامة عشش واكواخ من الخوص والقش ثم اقام الكوخ المخروطى المقام من جذوع وفروع الاشجار واغضانها وسط الغابة تقية الحر والبرد,.وقد ادى اعتدال المناخ بأوربا خلال العصر الحجرى الحديث إلى ظهور المساكن المقامة فى البحيرات على قوائم من اخشاب الاشجار, وربما كان الداعى إلى ذلك ايضا الرغبة فى انشاء المساكن بطريقة تحول بينها وبين انقضاض الحيوان المفترس عليها, وهكذا تدرج الانسان الاول فى ابتداع الاشكال المختلفة لمسكنة تبعا لحالتة وبيئتة.
2. فن النحت في الفن البدائي:تفنن الإنسان البدائي في عمل تماثيل وأدوات من عاج العظم المأخوذ من الحيونات والأسماك الكبيرة تمثل الإنسان والحيوان والأشكال الخرافية أو التماثيل والتعاويذ.
3. فن التصوير والزخرفة في الفن البدائي:زين الأنسان البدائي جدران الكهوف التي يعيش فيها برسومات للحيوانات وما يحيط به من كائنات وخاصة لوحات الصيد فرسم الحيوانات في أوضاع مختلفة وكذلك زخرف الأدوات التي كان يستخدمها بالزخارف البدائية لتشبع الرغبة داخله بالإحساس بالحبال والرخي.
ما هى اهم الحرف والفنون التطبيقية للفن البدائي:
صناعة المنسوجات : واهمها المنسوج المتخذ من لحاء الاشجار او من اليافها, او السلال المزخرفة والتصميمات البديعة. وكذلك نقل الحبال وصنع الأقفاص والشباك وغيرها.
صناعة الفخار والطين: تعلم البدائي من سيره علي سطح الأرض الموحلة, ومن الحفر التي تنشأ نتيجة ضغط أقدامه عليها خصائص الطين المبلل, فأتجه إلي أعمال يده بالتشكيل وصنع المجوفات ودخل علي فن الخزف والنحت من هذا الطريق, ثم ساعده اكتشاف النار علي حرق التماثيل والأواني, فأصبحت بصلابتها أبقي في حوزته من سابقتها,
الصناعات الحجرية: صنع البدائي تماثيل من الحجارة تمثل الإنسان في شتي مظاهر حياته أو الحيوان الذي شاطره الحياة, وأدوات الصيد والزراعة والأدوات المختلفة الاستعمال ونحتها وحفرها بالأزاميل الصوانية.
الصناعات المعدنية: أدي اكتشاف البرونز ثم الحديد إلي أن صنع البدائي أسلحته من سهام ورماح وخناجر وأدوات القطع والزراعة بشكل كبير. كما وجدت آثار من أدوات نحاسية بعد ذلك.
الصناعات الخشبية: البدائي صنع أسلحة من الخشب وكذلك الحشوات والتماثيل والتمائم والتعاويذ والمنحوتة والمفرغة والمنقوشة, وبعض أدوات الزينة كالأمشاط والدبابيس وزخرفتها بالخدش والحفر والتلوين أو الحرق.
أذكرالسمات والخصائص الفنية المميزة للفن البدائي؟
1- كان تعبيرة يمتاز بالتلقائية والفطرة, وعبر عما هو موجود ومتعايش معة فى البيئة التى يعيش فيها.
2- تتميز رسومة بالبساطة والصرامة واظهار الحركة, وتستطيع ان ترى فى الاشكال تعبيرات واضحة عن الحيوان فى اوضاع وحركات مختلفة تدل على قوة الملاحظة.
3- كان يعبر فى رسومة عن الشكل العام دون الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة, فكان يعتمد اساسا على الخط الخارجى المحدد للشكل كوسيلة تعبير اساسية بتحديد الشكل الخارجى بخط قوى وواضح.
4- كان لايهتم الفنان البدائى بقواعد المنظور المعروفة – كما يفعل فنانو اليوم – بل كان يختزن الاشكال فى الذاكرة فيسجلها بعد ان يلعب فيها خيالة الساذج مايعرفة عنها.
5- الزخرفة البدائية نمط ملئ بالرموز والمعانى بسيط التفاصيل, فأشتقت رسومه من القوام الانسانى والحيوانى وابتدعوا الاشكال الهندسية البسيطة.
............................................................................................................................
الفن المصرى القديم
ما هى اهم العوامل المؤثرة في الفن المصري القديم
1- المؤثرات الجغرافية والطبيعية : جادت أرضها الخصبة بالمحصول الوفير والخير العميم, وشيدت المواني علي امتداد البحرين الأحمر والمتوسط, بيد أن هذا الموقع الممتاز سبب لها أطماع الهكسوس وسواهم من الوحوش الأدمية ولكن ملوك مصر العظماء لقنوا المعتدين دروساً خالدة يذكرها لهم التاريخ بالفخار.
2- المؤثرات المناخية :أثر مناخ مصر الجميل علي تجسيد الحفر برقة بعيدة عن عمق الأرضيات ولكن تجسيد الأشكال تكون ببراعة فأبقي الحفر الأعمق للواجهات لأنه أكبر حجماً وأيضاً لكي يشاهد من بعد - كما أوحي الضوء الساطع للفنان بإختيار أعذب الألوان, أما جفاف الجو فكان له أثره الحميد في حفظ الكثير من الأثار والتحف
3- المؤثرات الجيولوجية :كان أبرز اثارها استخدام المواد الأولية المحلية بأوسع مدي من ثم استخدمت الأخشاب المعقمة وغير المعقمة – صنع الزهريات من طمي النيل – استغلال المناجم باستخراج الذهب – والمحاجر واستغلالها في تشييد المباني ونحت التماثيل العظيمة والمسلات وبناء القصور والمعابد واستخدام الملونات.
4- المؤثرات الدينية :أفرط الفراعنة والرعية في اعتناق عقيدة البعث كما شاعت عبادة الأرباب المتعددة كأمون وراع وإيزيس وهاتور وحورس وسواها .
مراسيم الدفن : كانت أهداف المراسيم الجنائزية دينية يراد بها الحفاظ علي جثث الملوك والأمراء والخاصة فأدي بهم ذلك إلي إبلاغ التحنيط ذروته فبقيت المومياء علي الزمن كل هذا الدهر الطويل.
5- المؤثرات التاريخية :لم يتفق المؤرخون علي تحديد زمن تاريخي قاطع للأسرات مع أن المدنية المصرية تبدأ قبل العصر العتيق ويؤرخ حوالي 12500ق م ثم تلاه عهد الأسرات الأولي إلي السادسة فيما بين 3200 و2420 ق م وتلاها الدولة الوسطي التي تبدأ بالأسرة السابعة إلي الثالثة عشرة إلي نحو 1700 ق م في فترتها الأولي ثم الفترة الثانية التي تبدأ بالأسرة الرابعة عشرة وتنتهي بالأسرة السابعة عشرة إلي نحو عام 1555 ق م - أما الدولة الحديثة التي ازدهرت فيها أرباض طيبة فإنها تبدأ بالأسرة الثامنة عشرة وتنتهي إلي الأسرة الثالثة والعشرين أي إلي نحو عام 1090ق م ويشمل العصر المتأخر للأسرات الرابعة والعشرين إلي الثلاثين. ويلي ذلك العصر الإغريقي أو عصر البطالمة الذي يبدأ بفتح الإسكندر المقدوني مصر عام 332 ق م وفي عام 323 م تولي زمام الأمر واستمر عصر البطالمة حتي غزا الرومان مصر عام 30 ق م ويعتبرالعصران الإغريقي والروماني بمصر عصراً فنيا واحدا علي وجه التقريب ثم تلاه العصر القبطي الذي انتهي بفتح عمرو بن العاص هذه الديار عام 640 ميلادية
6- المؤثرات الإجتماعية ونظام الحكم :كان التقسيم الطبقي هو السائد وعلي رأسه ملك مطلق التصرف ثم الأمراء ثم الكهان ثم الموظفون فعامة الشعب وأرباب الحرف.
7- المؤثرات العلمية للمصريين القدماء لقد تعلم العالم منهم من العلوم والفنون ما نوجزه فيما يلي :
-الزراعة والإفادة من محاصيلها - علوم البناء وفنونه -الحفر والتصوير والزخرفة
-اختراع الكتابة - تسطير التاريخ وتسجيله - إنشاء علوم الفلك علي أسس سليمة وحساب التقويم السليم بتقدير السنة الشمسية 365 يوماً وربع اليوم وتقسيم السنة 12 شهراً وتسمية كل شهر باسمه الخاص - لم يستطع الإمبراطور أغسطس تحديد السنة الشمسية بغير الإستعانة بعلماء الإسكندرية وجولاتهم الموفقة في العلوم الطبية. - ريادتهم في الإشاعات غير المرئية واستخدامتها كما ابتكار الوحدات القياسية - البراعة في التحنيط بدرجة لم يدركها العلم الحديث بعد وقامو تشييد الحمامات ذات المياه الجارية - تخطيط أقدم مصور طبوغرافي في عهد سيتي الأول (محفوظ الأن في متحف نابلي).- تشييد الأساطيل التجارية العظيمة نظراً لإتساع رقعة التبادل التجاري وحماية الشواطئ المترامية.
اشرح تأثير الفتح الاغريقى والرومانى على حضارة وفن المصريين القدماء؟
سمات الفن المصرى في العصر الاغريقي :يبدا العصر الاغريقي بفتح الاسكندر المقدوني مصر عام 332ق م واختط الاسكندرية لتكون حاضرة مصر والشرق ، ولكن الاسكندرية حفلت بالعلماء والفنانين والعرفاء من اهل هذه البلاد ولما توفي الاسكندر عام 323 ق م تولي الملك بعده عامله بطليموس الاول وظل الوجه البحري حافلا بالنشاط ابان عصر البطالمة الا ان اصالة هذا الشعب واعتزازه بقوميته طغت علي حكام الاغريق فشيدت المعابد علي النمط الفرعوني كمعابد دندره واسنا وادفو وفيلا وقد اشتهر بكتابة حجر رشيد باللغات الثلاثة الهيروغليفية والعامية والاغريقية.
سمات الفن في العصر الروماني:انتهي العصر الاغريقي بموت كيلوباترا بنت بطليموس الحادي عشر عام 30 ق م وقد ظلت الاسكندرية حاضرة هذا الوادي - غير ان حكم الرومان كان حكما قاسيا مريرا قاسي المصريون ابانة الحرمان والبغي والاستبداد الذي مارسته الحاميات الرومانية التي كانت مهمتها نهب خيرات البلاد مهما وجدت لكي تسد بها نهم الشعب الروماني واثقلت الضرائب المتنوعة كاهل الشعب فسببت هذه الشرور كراهية المصريين للرومان كراهيه تغلغلت في قلوبهم وقد احدث تقسيم الشعب الي الطوائف الاتية اثره السيء في النفوس: الرومان الممتازون - ثم الاغريق ثم اليهود الذين كان اطوع خدام لمن يسعي ضد مصر منذ الازل
( أشرح العناصر الزخرفية التي استخدمت في مصر القديمة ؟)
1) العناصر النباتية : رسم الفنان المصري القديم جميع النباتات الموجودة في بيئته الزراعية والموجودة في الصحاري المصرية بالإضافة إلي نباتات الغابة الإستوائية واستخدم بكثرة الزخارف المأخوذه عن زهرة اللوتس (البشنين)، والبردي، والليلاك، وسعف النخيل، وأوراق وعناقيد العنب، واللبلاب، والأنتيمون، والزهيرة (الروزتا).
2) العناصر الحيوانية : رسم الإنسان جميع الحيوانات ما عدا الجاموسة والجمل وجميع حيوانات بيئة الصحاري المصرية، والبحيرات والمستنقعات الموجوده في البيئة المصرية وخاصة طيورها وجميع حيوانات مستنقاعتها وبحارها وخاصة التماسيح والأسماك وأفراس النهر, وحيوانات الغابات الإستوائية بالإضافة إلي أشكال رمزية للألهة المصرية التي تجمع بين جسم الإنسان ورأس الحيوان أو الطير، او التي تجمع بين أجزاء مختلفة لأكثر من حيوان ( مثل الألهة تاورت العظيمة) التي تجمع بين الانسان والتمساح والاسد وفرس النهر او الالهة "باو باو" الذي يلتهم الخطاة بعد محاكمتهم .
3) العناصر الهندسية : الخط - الدائرة وجمع بين الزخارف النباتية والحيوانية في أشكال هندسية .
4) العناصر الدينية و الرمزية : رسم الشمس المجنحة والجعران المجنح واللوتس والبردي واشكال الالهة .
5) العناصر الكتابة المصرية : الكتابة الهيروغليفية.
أذكر أهم الألوان التي استخدمها الفنان المصري؟) )
كان للون معني رمزي عند المصري القديم فالأسود رمز الأرض الزراعية الجيدة والخير والرجال باللون الأحمر المائل للبني رمزاً ولفحة الشمس بينما السيدات بالأصفر الفاتح المستخدمة هي : أصفر أهرة ، أحمر المغرة والأخضر والأزرق والأخضر للزرع والأزرق للماء والسماء والأحمر للقوة ، والألوان والبني والأسود وبعض الأصباغ والأكاسيد
اذكر اهم الفنون التاريخية للفن المصري القديم
1- فن العمارة في الفن المصري القديم
‌أ- المعابد: شيدت المعابد تجسيدا لعقيدة الخلود وانعكس اثر هذه العقيدة علي نحت التماثيل والنقوش المحفورة علي اسطح الجدران والملونة منها وعلي الازياء والاثاث وشيدت طرق كباش شيق امام المعابد ووضع امام المدخل مسلتان شاهقتا الارتفاع قدتا من قطعة جراتينية واحدة ليكتسب المبني بذلك فخامة وبهاء وناهيك بالابهاء العظيمة المشيد بها عمد ضخمة ملونه او محفورة الزخرفة ما يحمل السقف المرتفع المعد جوانبه للانارة والتهوية وبهذه المعابد اضافات مختلفة الاعمار لكنها تحمل القرابة النمطية لما حولها.
‌ب- الاعمدة :كبيرة ضخمة ذوات تيجان متخذه بعضها من شكل البردي او البشنين او براعمها او النخيل. وتستدق الاعمدة من اعلاها وتنتهي عند قاعدتها بقوس يقلل من قطرها. ولبعض الاعمدة تيجان هاتور - ومن الاعمدة ما كان مضلعا يتراوح عدد اضلاعه فيما بين 6- اضلاع وستة عشر ضلعا.
‌ج- التيجان :غالبا ما تشكلت بشكل الناقوس المنكس متخذه من البشنين او البردي ومنها التاج النخيلي وعلي وجه عام تتلخص اشكال التيجان فيما يلي براعم البشنين – زهرة البشنين – تاج البردي التاج النخيلي التاج المزدوج الذي يجمع بين الحلزون المحوري والناقوس ومنه اشتق الكورنثي والهاتوري.
2- فن النحت فى الفن المصرى القديم
صنعت التماثيل من قطعة مسطحة من حجر الجرانيت والأحجار الأخرى أو من خشب وتصنع لها أعين زجاجية كتمثال شيخ البلد وتمثال توت عنخ آمون بحجمه الطبيعى و انواع اصغر من الطبيعة حجما وتكون عادة من خشب صلب او نحاس او ذهب ومنها انواع كبيرة الحجم جدا وهذه يراعى فيها ان تبدو نسبها الطبيعية على الرغم مما فيها من إضافات فى الحجم لتصحيح الخطأ البصرى كتمثال رمسيس الثانى ومنها تماثيل مزدوجة للملك والملكة
3- فن التصوير والزخرفة "الرسم والنقش" فى الفن المصرى القديم
نقوش الدولة القديمة تمتاز بالرسوم التى تغطى الجدران وخاصة مقابر الاسرتين الخامسة والسادسة وفيها تصوير صادق لحياة الامراء وعليه القوم وبها الوان من الطعام والفاكهة تقدم للمتوفى لاستعمالها عند البعث ولقد تعددت نواحى التعبيرات عن الحياة المدنية كالحفلات الخاصة او حفلات الرقص او الرياضية، كم رسمت آلات الموسيقى وخاصة الوترية منها ورسوم اخرى تمثل حرث الارض وبذر اما نقوش الدولة الوسطى فكان التصوير فيها اكثر إتقانا فى مقابر بنى حسن مما يمثل نعيم الحياة ومناظر المصارعة والحفلات الرياضية كالصيد والحفلات الدينية كما صورت الصناعات المختلفة بالتفصيل وايضا الحرف الهامة الاخرى ووسائل اللهو وسواها . وبعض الرسوم الجدارية ويوضح عائلة مصرية تصطاد الطيور والاسماك.ونقوش الدولة الحديثة تزدان بها جدران المعابد وهى كبيرة الحجم ومنها مايمثل المعارك الحربية التى احرز فيها تحتمس الثالث نصره المؤزر على اعداء مصر وقد ربط الاسرى وكبلوهم مساقون الى الملك كما رسمت انواع الحيوان والنبات المستورد من الاقطار التى غزاها ملوك هذه الدولة وطرق جباية الجزية ورحلات الصيد وماشكلها.
ما هى اهم الفنون والحرف التطبيقية فى الفن المصرى القديم؟
1. قوالب الصب : وجدت بين اثار الاسرة الثانية عشرة قوالب الصب لمعادن متتابعة السعة والحجم مغلفة بطوب حرارى سميك ولها بطانة من طين رمادى ناعم جدا هذا مع ان الكشفيات الحديثة قد ابانت ايضا تماثيل بيبى وابنه مصنوعت من النحاس ملساء عالية الصقل مما جعلها اكثر قربا للحياة. كذلك كشفت الحفريات ايضا عن تماثيل اخرى غير محدودة التاريخ يبلغ سمك طبقتها سنتيمترات عند القاعدة وترجع كما يرجح علماء الاثار انها ترد الى تواريخ متفرقة بعد الاسرة الرابعة.
2. الذهب: يرجع تاريخ اقدم حلية ذهبية فى العالم الى الاسرة الاولى المصرية وهى عبارة عن-زر- ذهبى صنع على شكل كرة جوفاء كما وجدت خيوط ذهبية رفيعة كذلك وجدت بعض الزردات المطعمة وهى بسبب صغر حجمها تدل على الكفاية الممتازة فى ضبط اشكالها وايضا استخدام الذهب فى صنع الاقنعة للتوابيت ولسواها وفى صناعة الحلى وادوات الزينة
3. اشغال الميناء والزجاج: سبقت مصر العالم اجمع فى هذا المضمار فقد وجد الخرز بين مخلفات المصرى البدائى وايضا عيون من زجاج وعقود كاملة من خرز- كما عرف المصرى صنع ارقى انواع الزجاج المعروف باسم روبى بنفس التركيب الكيميائى المعد لتصنيع العدسات واستخدمت الاكاسيد لتلوين الزجاج فى اشغال الميناء المعدة لشتى الاغراض وكذلك عرف كيف يستخدم الزجاج الملون فى تشييد الزهريات
4. الفسيفساء:ظهرت الفسيفساء لاول مرة فى العالم ابان حكم تحتمس الثالث ورصعت بها اسطح الصناديق الخاصة بوضع الحلى والتوابيت والاحجبة والتمائم وسواها.
5. الموازين والاختام: كانت تصنع من زجاج وكانت الاختام تكبس فوق صلصال الزهريات وكانت من زجاج على شكل مكعبات بعد ان كانت تصنع من خشب صلب وظلت الموازين الزجاجية تستخدم فى مصر زمنا طويلا حتى ظهر الشفيف منها.
6. القيشانى والخزف والفخار: صنعت الزلع والقدرو والاوانى لشتى الاغراض لتفى بشتى نواحى الحياة اليومية وايضا صنع القيشانى المربع حول باب الهرم المدرج بصقارة فى عهد الاسرة الثالثة كما ظهرت مرة اخرى ابان حكم الهكسوس وايضا وجدت بعض الاحراز والاحجبة مموهة بالزخارف البديعة المناسبة والذهب.
7. الصناعات النسجية: بلغ النسيج المصرى القديم شهرة طفقت الخافقين لان خيوطه رقيقة طويلة متينة. وقد بلغ بعضها جدا من الرقة درجة من الشفوفية فبدت من خلفها اجسام السيدات رشيقة كاملة ويرجع تاريخ هذه الحرفة الى اعرق الاسرات ايغالا فى حرف التاريخ وكانت منسوجات مصر تصدر الى الاقطار الخارجية بانواعها المختلفة الشفيف والساتر والملون والمطرز والمزخرف من كتانية ممتازة وصوفية كملابس الملوك والملكات المزركشة وقد كشفت الحفريات عن 12 نوعا منها.
8. الصناعت الخشبية: إزدهرت الصناعات الخشبية على الرغم من عدم توافر انواعها فاعدت منها تماثيل بحجم اصحابها الطبيعى وتماثيل صغيرة للخدم والاتباع وتوابيت من خشب وعجلات ملكية وكراسى واسرة ومتكأت رؤوس وادوات زراعية وكوالين ومحاريث وسواها واستخدمت معها القطع المعدنية المكملة لها.
9. الاساطيل البحرية :منها الاساطيل النيلية المعدة للنقل الداخلى والتبادل التجارى والرحلات الداخلية ونقل الاحجار الضخمة من مراقدها فى المحاجر ومراكب الشمس وخفاف القوارب التى كانت تستخدم ابان التحاريق ومنها الاساطيل التجارية العظيمة او الحربية وناهيك باساطيل الملكة حتشبسوت.
10. الاثاث المنزلى:كصناديق الزينة والمقاعد الصغيرة الخفيفة المطعمة وكراسى العرش والاسرة المموهة بالذهب او مطعمة بالسن والابنوس
11. التطعيم والخرط: استخدم التطعيم والخرط فى المقاعد والكراسى وفى ظهور كراسى العرش ونمنمة اوجه الصناديق وكان بعض الارجل مستديرا بيد اننا لم نعثر على مخارط للخشب لا اثرا ولا رسما.
12. تشطيب الاخشاب: كان الخشب بعد استوائه يدلك باستمرار بقطع ملساء من الحجر بالاستعانة بالرمل الناعم- وكذلك استخدمت بعض العجائن لتغطية سطح الاخشاب لاكسابها مظهرا اخر غير طبيعتها وايضا لتجميلها وتلوينها وهناك بعض امثلة رائعة استخدمت فيها الاخشاب الضخمة مطعمة بسواها من الاخشاب كالساج الهندى او بالسن او بالابنوس او بخشب الليمون.
13. المصنوعات العاجية: منذ عصور ماقبل التاريخ المصرى صنعت الامشاط من سن الفيل وصنعت من العاج شرائح رقيقة للتطعيم فوق اسطح الصناديق والكراسى والتوابيت والاسرة وغير ذلك مما نجده فى المتاحف العلمية.
14. لعب الاطفال: وجدت دمى ادمية ودمى حيوانية ودمى وحوش تتحرك مفصليا بخيوط من شعر او كتان لاكسابها الحركة المسلية للاطفال ويرجع تاريخ بعض هذا اللعب الى نحو 12500 عام قبل الميلاد
15. صناعة الورق:الفراعنة هم اول من اخترع ورق الكتابة واتخذوه شرائح طويلة من لب البردى سجلت على سطحها رسوما اخبارية ملونة مشتقة من الحياة اليومية الجارية او من الاساطير الدينية او تسطر عليها ادعية وتعاويز كتابية
16. المصنوعات الجلدية: تأسست الصناعات الجلدية بعد اتقان دباغة الجلود وبلوغها درجة رفيعة من الحرف الكيميائية فصنعت السيور السخية لتنسج على الكراسى والاسرة وفوقها تنجيد ملون وصنعت منها شرائح رفيعة لحياكة المشغولات الجلدية كالصنادل والقرب المعدة لحمل الماء او لحفظ الزيوت اما العربات الملكية فكانت حوائطها تصنع من الجلود السميكة الملونة بابدع الالوان ومن الجلود صنعتواغطية المقاعد والاحزمة واطراف الكرابيج وسواها.
.....................................................................................................................

رامى النجار

عدد المساهمات: 28
تاريخ التسجيل: 26/02/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فنون بلاد ما بين النهرين

مُساهمة  رامى النجار في الأربعاء مايو 01, 2013 1:23 pm

.....................................................................................................................
فنون بلاد ما بين النهرين
ما هى اهم العوامل المؤثرة في فنون ما بين النهرين؟
المؤثرات الجغرافية : أن الفيضانات التي تعرضت لها سهول العراق كانت خطرا ماثلا على سكان بين النهرين وعلى المحاصيل الزراعية والمواشي فدفعهم حب البقاء إلي تنظيم الري والصرف فكانت كلدة ملاذا لسيدنا إبراهيم عليه السلام ونشأت في تلك الأصقاع مدنيات عتيقة الشباب سريعة الذبول وتكاثف السكان في نينوي وبابل وهما من أعمال آشور وسماهما سينا شريب أرض القمح والنبيذ- أرض الحنطة والزيت- أرض الزيتون والعسل – ولم يبق من آثارها غير مبان دراسة بعد أن اكتسحها التتر في القرن الثالث عشر الميلادي ودمروها تدميرا كاملا .
المؤثرات الجيولوجية :إذا تجاوزنا تلال ومرتفعات آسيا الصغري فإننا نلتقي بسهل طام يمتد إلي الخليج العربي ويفيض بالخير الوفير وفي هذا السهل شيدت المنشآت المعمارية باللبن المجفف أو المحروق في القمائن وكانت غالية الثمن لارتفاع أسعار مواد الوقود لذلك استخدمت بتدبير وإحكام واكتست مبانيها بطبقة من الألباستر أو الحجر الجيري وما شاكلها من المواد الكلسية التي استخدمت في تكسية المباني الهامة وأفسحت مكانا مرموقا للخزف وترابيع القاشاني وميدانا للمباراة بين المزخرفين في استخدامها .
المؤثرات المناخية :كان لموقع كلدة بين النهرين ودلتاهما أن كثرت حولها البرك والمستنقعات والفيضانات بالإضافة إلي مدرارا الأمطار التي كانت تستمر عدة أسابيع في بعض الأحيان فتفاعلت هذه العوامل مجتمعة صيفا ونشأ عنها جو ناقع منهك غير صحي تمرح الحشرات السامة فيها – ومن ثم ابتكرت المساطب الكبري لتشييد الأحياء السكنية والقصور والأسواق فوقها ، ولكون آشور أقرب إلي المرتفعات وأبعد عن مصب الأنهار مع بعد عن هذا الجو الناقع المتعب لذلك لم تشيد هذه المساطب فيها ولكن مناخ بلاد الفرس قائظ جاف صيفا وبارد في الشتاء فأدي ذلك الجو إلي تشييد الأبهاء والدهاليز التي شيدت في سوسة وبرسبوليس.
المؤثرات الدينية والاجتماعية :سادت عقيدة تعدد الآلهة في آشور وبابل وتمثلت في تعدد الأصنام والمعبودات المحلية والأرباب المختلفة واعتبر الكهنة خزنة الحكمة الإلهية لهم القدرة على استطلاع النجوم وقراءة وترجمة إرادة الأرباب واتخذوا من الأبراج سكنا ، ومن أربابهم ما كانت له أسماء فرعونية مثل ( آنو إله السماء ) و ( بال إله الأرض ) وسواها واختص الآشوريون بربهم آشور وباسمه شيد قصره المنيف وهكذا تأثر الفن بالدين بل وخضع له المجتمع .
المؤثرات التاريخية : ينقسم التاريخ الفني في بلاد ما بين النهرين إلي عصور مختلفة منها
1- السومري 2- الاكادي 3- الآشوري 4- الكلداني 5- الفارسي 6- الأخميني 7- الساساني
أذكر أهم العناصر الزخرفية في فنون ما بين النهرين ؟
1- العناصر النباتية : أخذت عن الفن المصري القديم أشكال زهور اللوتس والبردي والأنتيمون والروزيتا ، وظهرت بعض الاختلافات البسيطة التي يمكن تمييزها بوضوح : مثل زيادة بروز نقوشها ، وأحيانا ازدواج خطوطها ، مع اتسام خطوطها بالصرامة والقوة ، ولعل مواد التشكيل أغلبها من الفخار والخزف بدلا من الحجر كان له دور في ذلك . كما ابتكروا – كما اسلفنا – زهرة وشجرة الهوم. وبعض الزخارف النباتية المجردة في أفاريز من الجص المشكل أو المحفور أو الخزف الملون .
2- العناصر الحيوانية : أخذت أشكال الحيوانات الرمزية والخرافية والأسطورية كثيرا من سماتها المميزة عن الفن المصري القديم ، وكثرت – كما أسلفنا – أشكال مركبة من أسود وثيران مجنحة . وفي أحيان كثيرة استبدلت رءوسها برءوس الإنسان أو الطيور الكاسرة (الصقور والنسور) وكثيرا ما ابتكرت أشكال خرافية لحيوانات تجمع بين رأس الإنسان وأجسام الحيوانات ومخالب الطيور ، وظهرت لهم كثير من الآلهة تشبه في شكلها آلهة المصريين .
كما ظهرت لهم رسوم للحيوانات المفترسة وقد رشق في أجسامها السهام والحراب.
3- العناصر الهندسية : أخذت أغلب عناصرها الزخرفية عن الفن المصري القديم ، ولكنها تختلف عنه بأنها كثيرا ما تكون مزدوجة الخطوط وذات بروز كبير.
3- العناصر الرمزية : تأثرت بالرموز المصرية القديمة ، وحاولت تقليد بعضها بعد محاولة إضفاء طابعها الخاص عليها ، فرسمت على سبيل المثال الشمس المجنحة بطريقة بها اختلاف بسيط ، كما رسمت بعض الآلهة بطريقة تشابه إلي حد كبير أشكال ورموز الآلهة المصرية . وإن أضافت طابعها الخاص في رسم الذقن والشعر الكثيف المصفف على شكل تموجات رتيبة ، أو علي شكل فصوص نصف كروية متجاورة بطريقة اقرب إلي شكل تجعيدات
تكلم عن عناصر الزخرفة والالوان المستخدمة في الفن السوماري؟
العناصر النباتية : أخذت من الفن المصري اللوتس والانتيمون وظهرت بعض الاختلافات مثل زيادة بروز مع نقوشها أتسامها بالصرامة والقوة وابتكرو شجرة الهوم.
العناصر الحيوانية : أسود و ثيران مجنحة واستبدال رؤوسها برؤوس الإنسان أو الطيور الكاسرة الخرافية مثل الأسد المجنح ورأس إنسان وظهرت لهم الحيوانات المفترسةرشق في أجسادها سهام
العناصر الهندسية : مثل الفن المصري القديم ولكن الاختلاف في ازدواج الخطوط وزيادة البروز .
العناصر الرمزية : رسم الشمس المجنحة بطريقة مختلفة عن الفن المصري ورسمت بعض الالهة المصرية بلحية
ألوان العصر السوماري : استخدم الآشوريين والبابليون نفس الألوان الزخرفية المصرية القديمة بالإضافة لاستخدام درجات لونية جديدة من الأصفر والأخضر كأخضر الزيتي والزيتوني والزمردي كما استخدموا الذهب والفضة كألوان
ما هى الفنون التاريخية لبلاد ما بين النهرين؟
1- فن العمارة : معابد الزاقورة كان للعراق القديم طرازه الخاص للمعبد والذي يسمي " الزاقورة " .
- طول قاعدتها 143 قدم وبها ثلاث طوابق أو أربعة كل طبقة بلون مختلف .- ارتفاع كل حوالي 18 قدم واحتمال أن الزاقورة بنيت من 7 طبقات كل طبقة أصغر قليلاً من الطبقة التي تحتها وتعلوا هذه الطبقات ( قدس الأقداس ) علي ارتفاع 143 قدم .- يدور حولها طريق صاعد يبدأ من القاعدة حتى القمة .- استخدمت قوالب اللبن في البناء كما استخدمت بلاطات من القيشاني كما كسيت أرضيات الزاقورة ببلاطات سميكة من الأحجار.
2- فن النحت : حاول النحات السومري الإقتداء بالنحت المصري من حيث صلابة الكتلة حيث تلاحظ عدم وجود فراغات بين الأذرع والوسط في التمثال وتلاحظ وقوف التمثال علي استقامة ومعتدل القامة وقد حاول الفنان ترصيع العيون وكسوة التماثيل بصفائح من الذهب بالنسبة لتيجان الملوك وكانت التماثيل تصنع من فخارمحروقأما في أشور تميز بها النحت عن بابل نظرا لقربها من المحاجر وأنحصرت تماثيلها في صنا عةتماثيل الالهة والملوك
3- فن التصوير والزخرفة " فن النقش والرسم الجداري :عبر الفن الآشوري عن الحياة الحربية والاجتماعية والدينية في عصره على اللوحات والجدران المكسوة بالخزف . والاخشاب المصفحةوالختام وقواعد العروش وقد صور الآله آشور يشارك القتال ويصوب سهامه من قوسه المجنح. صور الجنود والخيالة وفرسان العربات الحربية ذات العجلات الغليظة التي يستقلها اثنين أو ثلاثة .
رسم الأشخاص : تأثرت فنون العراق القديم كلها بمؤثرات قوية من الفن المصري القديم فمثلاً رسم الجانبي للأشخاص وقد تم رسم الأشخاص من الجانب ما عدا الكتفين من الأمام كما حاولوا أن يتم رسم الوجه من الأمام ورسم العين كاملة وغالباً ما كان يلجأ إلي تقديم الساق الخلفية خطوة واحدة إلي الأمام مع وضع باطن القدم كله علي الأرض وكانت الملابس التقليدية السومرية تتمثل في : قميص علوي ذي أكمام قصيرة تنتهي عند بداية الكوع والأزرار يلتف حول الوسط له أطراف مزخرفة يشبه شر شيب الشال
- اللوحات الصغيرة : عبارة عن لوحات حجرية صغيرة مستطيلة وقد مارس الفنان السومري تعبيراته الفنية علي لوحات حجرية صغيرة مستطيلة أو مريعة أو وكانت تثبت علي جدران هياكل المعابد عن طريق فجوات صغيرة تتوسطها لتؤكد ارتباط أصحابها بالآلهة
-) تثبت علي جدران قاعدتهم الخاصة كلوحات تذكارية بهدف الزخرفة والزينة .
-) نفذت اللوحات من خامة الخشب وكسوها بالنحاس أو الذهب أو الصدف.
4- الحرف والفنون : وتميزت حرف وفنون ما بين النهرين بالمصنوعات المعدنية والفضية المنقوشة بمواضع من داخل القصر أو خارجه وكذلك العملات المعدنية . ولقد تفنن النساج الساساني في زخرفة منسوجاته بوحدات خرافية ورثها من الفنون السابقة .
.........................................................................................................................................الفن الاغريقى
تقاليد النحت الإغريقي؟) أذكر)
في بداية الأمر كان النحت الإغريقي متأثراً بالنحت المصري القديم من حيث التكتيل وعدم وجود الفراغات بين الأذرع والحفر او بين الساقين ثم أخذت في التحرر من تأثيرات الفن المصري لاختلاف الأهداف التي يسعي إليها كل منهما فقد مثل الإغريق أبطالهم الرياضيين وأبطال الأساطير القديمة في صورة جميلة متناقسة الحركات والأوضاع الطبيعية للجسم .
(عرف أهم الصناعات الإغريقية؟)
الخزف: ويمتاز بدقة جدرانه و نعومة سطحه وجمال أشكاله ورقة وجمال الرسوم وكانت ذات لمعان خفيف جداً وأكثر الألوان شيوعاً الألوان المتباينة مع لون أرضية الإناء أغلبها الأخضر الزيتوني والأزرق القاتم والبني والأسود وقد اختلفت أشكال الأواني تبعا لنوع السوائل المحفوظة بها وسجلت عليها أشكال تمثل النبلاء والأساطير والملاحم الشعبية .
النسيج : برع الإغريق في أشغال النسيج خاصة المأخوذة من الصوف والحرير والتي جلبوها من الشرق الأقصى والكتان من مصر وزخرفوها بالأصباغ وخيوط ملونة وطرزوها بخيوط الذهب والفضة
الأشغال المعدنية والصياغة : عرفوا الصياغة في طرق التجسيم والتفريغ والتطعيم بالفضة والذهب وصنعوا عقود وأساور وطعموها بأحجار كريمة كما استخدموا النحاس والبرنز والحديد في صناعة الدروع وخوذات الرأس وأجزاء في العربات والأثاث والكؤوس والأباريق .
الصناعات الخشبية: أبدعوا فى صناعة الأثاث الخشبى المنزلي وزخرفوها بكنارات وأشكال جميلة بطريقة الحفر كما صنعوا المراكب والسفن وعربات الجر وأدوات الزراعة و عرفو الخرط والتطعيم وتميزت بالدقة والجمال .
الصناعات الجلدية: برعوا في الصناعات الجلدية وصنعوا منا النعال والدروع وملابس القتال وقرب الماء وصناعة الكتب وزخرفوها بالجدل والتضفير والحرق و التطعيم والتذهيب وغيرها
العمارة الإغريقية وأعمدتها؟) ما تعرفه عن ( أكتب
العمارة الإغريقية : استخدم الإغريق الأنواع الجيدة من الرخام الأبيض والمرمر والحجر الجيري وتمتاز العمارة الإغريقي بجمال نسب أجزائها وأبعادها ودقة تنفيذ نقوشها وزخارفها
المعبد الإغريقي : أقام الإغريق معابدهم علي قمم الجبال والمعبد الإغريقي عبارة عن حجرة مستطيلة كبيرة بدون فتحات عربات صغيرة ومحاطة بممر من جهاتها الأربع ويحد الممر من الخارج صف أو صفين من الأعمدة ويزين الواجهة من أغلي جمالون مثلث علي شكل الآلهة الإغريقية ويرتفع المعبد عن الأرض بثلاث درجات وقد استخدم في العمارة ثلاث طرز من الأعمدة هي :
العمود الدوري : وهو عبارة عن عمود بسيط بأضلاعه يتراوح عددها ما بين 12 : 16 ضلع وقطر قمته أصغر من قاعدته قليلاً وبدون تاج
العمود الأيوني : وهو عبارة عن عمود اسطواني أملس أو بساقه قنوات رأسية متجاورة تسمي خشخان وقطر
قمته أصغر من قاعدته وله تاج مزين بكنار من زخرفة البيضة والحربة المتبادلة وللعمود قاعدة علي شكل نصف حلقة دائرية .
العمود التوسكاني : يسمي عمود الأكنتس وهو أخف من العمود الأيوني وقطره عند التاج أقل قليلاً من عند القاعدة وساقه أملس وتاجه عبارة عن ثلاثة صفوف من ورق الأكنتس علي شكل تبادل متساقط يعلوها في الغائب عند الأركان حلزون راسي صغير مزدوج الخطوط .
(عرف الوحدات والعناصر الزخرفية الإغريقية والاولان المميزة لها ؟)
الوحدات الزخرفية الإغريقية : تتميز الزخارف الإغريقية بالرشاقة والنحافة والخطوط المنحية والحلزونية وهناك عدة عناصر للزخرفة الإغريقية : منها
الوحدات النباتية : أستمدوا عناصر من الفن المصري كاللوتس – والبردي الخ وأبتكرو الاكنتس
الوحدات الحية :أستخدموا عنا صرالطيور والحيوان والانسان والاصداف والمحار وابتكرو أشكال خرافية من أجسام الحيوانات المنتهية من أعلى بجسم أنسان وزينت بها الحفر على الخشب والموزيكو والاشغال المعدنية
الوحدات الهندسية: تأثروا بالوحدات الزخرفية المصرية في البداية ثم زادو في التداخل فصنعت الصلبان المعقوفة والمتاهات وتكوينات هندسية منحنية ودائرية وبراويز وكنارات
الوحدات الرمزية : ظهرت عندهم البيضة والحربة ترمز لتعاقب الحياة والموت وتكوينات أسطورية حية.
الألوان الإغريقية : امتازت ألوانهم بالبساطة والهدوء وكثرت استخدام الألوان القاتمة كالأخضر القاتم والأزرق والزيتوني والبني والأسود وأحياناً استخدموا الأحمر الذهبي ، كما استعملوا الذهب والفضة كألوان .
.........................................................................................................................................الفن الرومانى
أذكر سمات الفن الروماني؟
يعتبر الفن الروماني استمراراً طبيعياً للفن الإغريقي ويختلف الفن الإغريقي عن الروماني ، فالروماني يحاول إظهار الثراء والبذخ علي مشغولاته الفنية .
أشرح مميزات العمارة الرومانية وأنواع الأعمدة))
( العمارة الرومانية ) :حافظت العمارة الرومانية علي أساليب العمارة الإغريقية ثم زادت عليها بالإكثار من استخدام العقود بين الأعمدة خاصة العقود النصف دائرية
: المعبد الروماني: المعبد الروماني قاعدته دائرية يحوطها ممر يحده أعمدة ذات عقود نصف دائرية ويعلوها القبة الكبيرة وسمي هذا الطراز من المعابد باسم ( البازيليكا ) .
2- أضيف إلي المعبد الروماني طرازين من الأعمدة إلي الأعمدة الإغريقية الثلاثة و حتى أصبحت طراز الأعمدة الرومانية خمسة وهما العمود المركب وعمود الكمبوزيت .
العمود التو سكاني: وهو يشبه الطراز الدوري الإغريقي ساقه أملس بدون أضلاع وقطره عند التاج أقل من قطره عند القاعدة وله تاج بسيط عبارة عن حلقة رفيعة يعلوها حلقة ربع دائرية أكبر قليلاً ثم منشور رباعي قليل السمك وله قاعدة عبارة عن حلقة فوق منشور رباعي قليل الارتفاع .
العمود المركب الكومبوزيت: وهذا العمود له تاج عبارة عن تكوين من التاج الكورنتي والتاج الأيوني :
وهذا وتميزت العمارة الرومانية من الداخل بكثرة الحلايا والطنوف و الكوابيل المزدحمة بالزخارف المجسمة المزدحمة بأفرع النبات وزخارف الأكنتس وهذا وقد كثر استخدام السلالم المحاطة بالدرابزينات التي
كانت البرامق من أهم عناصرها .
أشرح أهم أشغال الفنون في الفن الروماني ؟
أولاً أشغال الحفر والنقش :
أ- عثر علي لوحات منفذة بطريقة الحفر تصور مختلف مشاهد الحياة اليومية مثل مرور المراكب
التجارية في الأنهار أو عودة التجار من المدينة إلي بلادهم وإلي قصورهم أو مشاهد من القصص والأساطير أو عمال يفلحون الأرض . ب- وجدت لوحات محفورة تدخل في إعداد الصور الخليعة أو المخلة بالآداب .
ثانياً النحت الروماني :
أ- حافظ علي أسلوب وتقاليد الفن الإغريقي . ب- اتسمت التماثيل بزيادة التفاصيل وتصفيفات الشعر و ثنايا طيات الملابس
ج- إظهار معاني الثراء والغني والترف والعظمة . د- عثر علي نماذج من النحت تمثل الملاحم الحربية أو الأسطورية .
هـ- عرف النحت الروماني التماثيل التصفية للملوك والشعراء والعسكريين وأطلق عليه فن ( البورتريه )
و- دخل النحت الروماني في تصميمات العمارة من الداخل مثل صنع أعمدة تمثل سيدات واقفات تحمل علي رؤوسها عقود الأعمدة . ز- وجدت أكتاف وكوبيل منحوتة علي شكل أجسام بشرية أو أجسام كاملة للرجال والنساء النصف العلوي
بشري و النصف السفلي أجسام للأسماك أو جبائر من المحار تحمل السقوف .
ثالثاً التصوير :
1- عرف فن التصوير المناظر الطبيعية مثل الأساطير والأحداث التاريخية والمعارك الحربية .
2- رسم بأساليب ووسائل فنية مختلفة مثل أسلوب الأفرسكو والتمبرا علي لوحات من الخشب .
3- استخدم خامات مثل قطع الأحجار والرخام الملون ( الموزيكو ) .
4- عرف أسلوب جديد وهو رسم الصور بالشمع الممزوج بالألوان فوق لوحات خشبية ( بورتريه )
(عرف أهم الصناعات الرومانية؟)
النسيج : برع الرومان في أشغال النسيج خاصة المأخوذة من الصوف والحرير كما في الفن الأغريقي والتي زادو من ترفها وبذخها وزخرفوها بالأصباغ وخيوط ملونة وطرزوها بخيوط الذهب والفضة كما عرفو أنواع شعبية بسيطة
الزجاج :تطورت أنواع الزجاج واشكال الأواني وزادو الانماط الجديدة في صناعة الزجاج الشفاف والملون بألوان شفافة والمزخرف بالمينا والذهب وتنوعت استخداماته في صناعة الأكواب والأواني والقناديل .
الصناعات الخشبية: أبدعوا فى صناعة الأثاث الخشبى المنزلي وجلبو انواع من الخشب الهندي والأوربي الفاخر وتميزت بالدقة والجمال وزخرفوها بكنارات وأشكال جميلة بطريقة الحفر كما صنعوا المراكب والسفن وعربات الجر وأدوات الزراعة و عرفو الخرط والتطعيم بالعاج والصدف والمعادن .
الأشغال المعدنية والصياغة : تأثرو بالأسلوب الأغريقي عرفوا الصياغة في طرق التجسيم والتفريغ والتطعيم بالفضة والذهب وصنعوا عقود وأساور وطعموها بأحجار كريمة كما استخدموا النحاس والبرنز والحديد في صناعة الدروع وخوذات الرأس وأجزاء في العربات والأثاث والكؤوس والأباريق .
(أشرح أهم الألوان الرومانية )
استخدم الرومان نفس الألوان الإغريقية وزادوا عليها كثرة التدريجات اللونية كما استخدم الذهب والفضة كألوان بوفرة زائدة ويلاحظ حب الرومان لاستخدام الأحمر والأزرق والأخضر والأصفر الذي يحددهم بإطارات وخطوط من الأسود والأبيض او البني .
……………………………………………………………………………………………..
الفن البيزنطي والقبطى :
مميزات العمارة البيزنطية) أذكر)
( العمارة البيزنطية )
تعتبر العمارة البيزنطية أول المجالات الفنية التي حققت فيها الفن البيزنطي نجاحاً باهراً والفضل الأكبر
الذي أهمت به العمارة البيزنطية هو موازنة القبة فوق المربع وكان لإنشاء مثل هذه القبة المطلوبة طريقتان
أ) استخدام الأكتاف الكروية: وهي مثلثات ترتفع من أركان المربع وتنحني للداخل لكي تجتمع في دائرة .
ب) الأركان المحربية: وهي قبوات حنوية أي مجموعة من القبوات تتكون الواحدة منها حنية يعلوها قبو عبر أركان المربع وكان يتخلل العمارة الداخلية للكنبة أعمدة كثيرة لحمل أو المساعدة علي حمل القبو الرئيسية للكنبة .وتتميز تيجان هذه الأعمدة ببعض الاختلافات عن الطرز المعمارية الإغريقية الرومانية في تصميم وريقات الأكنتس حيث تتجه إلي قلة التوريقات واتجاه أطرافها إلي الترتيب الملحوظ من التبسيط في المنحنيات وغالباً ما
يكون في منتصف التاج دائرة بدخلها صليب كما ظهر طراز جديد من تيجان الأعمدة سميت التيجان المخرمة وهي عبارة عن ورقات صغيرة ذات أفرع في تكوين أقرب إلي شكل التاج الكورنتي ومن خلال هذه التقاليد الجديدة ابتعد النحت البيزنطي عن مثاليات وأساليب النحت الإغريقي الروماني ثم ظهر أسلوب فني جديد يمكن اعتباره أمراً وسطاً بين فن النحت والنقش البارز .
تكلم عن أهم وحدات الزخرفة البيزنطية))
( الوحدات الزخرفية ) ابتكرت وحدات ورموز جديدة كالصلبان وصور الملائكة والقديسين وأقطاب الدين واختفي الطراز الزخرفي الروماني واتجهت الزخارف بصفة عامة إلي البساطة والتحرير الزخرفي وكثر تداخل الأشكال الهندسية المضفرة والمجدولة خلالها وتصنف كالآتي :
الوحدات النباتية : غلب عليها طابع التأثير الشرقي واستخدمت أفرع وأوراق عناقيد العنب الأكنتس ذي الثلاث أو الخمس وريقات والأنتيمون والزهيرة .
الوحدات الحيوانية : استخدمت أنواع الحيوانات والطيور وخاصة الحمام والطاووس وبعض الحيوانات الرمزية والأسطورية للدين المسيحي .
الوحدات الهندسية : استخدمت الوحدات البسيطة في عمل التكوينات التي تعتمد علي المربعات والمعينات والمثلثات
الوحدات الرمزية : كانت رموز دينية مثل الحمام و الروح القدس والطاووس والصليب وأوراق وعناقيد العنب
تقاليد رسم الأشخاص في الفن البيزنطي
1) ثبات الحركة الفن البيزنطي هدوء وتبات الحركة تماماً فأشخاصه واقفين ومتجاورين في صف واحد .
2) التجريد والتحوير : حل التحوير والتجريد الرمزي محل تمثيل الطبيعة كما تراها العين ونمط يكاد أن يكون شاملاً فالوجه صغير ومستدير أو بيضاوي الشكل متجهاً إلي الاستطالة والعيون متسعة ذات خطوط مقوسة ناظرة للأمام في هدوء وجمود ولكن محملة بمعاني الإيمان الهادي والأنف دقيق والفم صغير مطبق الشفتين وشعر الرأس والشارب والذقن وتصفيفه إما علي شكل خطوط متساوية أو مموجة واليدان ذات أوضاع تقليدية وثابتة تحمل معني ورمز التواضع .
أشرح الصناعات والخامات المستخدمة في الفن البيزنطي ))
المنسوجات : وكان من الكتان والحرير والصوف وتنوعت استخداماتها كما تنوعت وسائل زخرفتها من نسيج بلون مزخرف وصباغة وتطريز بمختلف الألوان وكان لها شهرة ملحوظة في مجالات الفنون القديمة وقد امتلأت متاحف العالم بقطع من هذه المنسوجات وقد عرف البيزنطيون منسوجات الحرير والصوف والكتان وألياف العنب وكانوا يستخدموا أسلوب الكنارات المنسوجة ، أسلوب التطريز وأسلوب المخرمات واستخدم الفنان البيزنطي .
فن زخرفة المنسوجات القبطية: اشتهرت مصر منذ أقدم العصور بعمل المنسوجات وزخرفتها ، ولا يسع من يمر بقاعات المتحف القبطي ، ويشاهد معروضات قسم المنسوجات ، إلا أن يدرك كيف نهج المصريون ، بعد اعتناقهم المسيحية ، نهجا جديدا في زخرفة منسوجاتهم ، تحليها الرسوم الرمزية وغيرها في تناسق بديع وتعددت الألوان ، وشاعت الألوان الزاهية منها على وجه الخصوص . قام طابع الزخارف في هذا العصر على أسس العقيدة فأصبح أغلب موضوعاتها دينيا ، مثل مجىء العائلة المقدسة إلي مصر ، وصور القديسين ، كما لعبت رموز الديانة ، كالصليب والسمك والحمام والعنب دورا كبيرا .سمي العرب المنسوجات المصرية باسم " القباطي " نسبة إلي الأقباط . وقد برع النساجون في صنع الأصباغ وكيفية تركيبها واستخدامها في تلوين الأقمشة ، ومنها قطعة مشهورة في متحف موسكو يرجع تاريخها إلي القرن الرابع .
الصناعات المعدنية والصياغة: فقد عرفت الكنيسة البيزنطية طرازاً خاصة من المشغولات المعدنية كالصلبان والكؤوس والأباريق والصواني استخدمت المعادن المتنوعة في جميع الصناعات والحرف وفي وسائل السبك والتطريز والتقبيب والتعشيق والترصيع والحفر والتلوين .
الزجاج :عرف أنواع الزجاج الشفاف والملون بألوان شفافة والمزخرف بالمينا والذهب وتنوعت استخداماته في صناعة الأكواب والأواني والقناديل .
الخزف والجلود : وعرفت طرق استخدام وسائل متنوعة في إعداد ودباغة وصباغة وتلوين الجلود الضأن والماعز والإبل والحيوانات الذبح كالعجول والأبقار والجاموس كما استخدموا الأنواع الرقيقة ( الرق ) في الكتابة واستخدموا أيضاً الجلد في نواحي كثيرة حيث استخدمت رقائق من جلود الحيوانات الصغيرة وبيضت بالشبة في الكتابة علي سطوحها وعرفت باسم المخطوطات .
الحفر على الخشب والأحجار: برعو في أعمال الحفر والنحت على الخامات المختلفة كالحفر علي الخشب ، الحفر علي الحجر ، الحفر علي العظم والعاج ،
أعمال الموزيكو والفيسفساء: الفسيفساء وهي عبارة عن بلاطات زجاجية ملونة تلصق بجوار بعض التكوين ، تصميم أو نقش جداري
النقش والتلوين واستخدم في التلوين الأساليب الآتية : الافريسكو ، التمبرا والشمع والرسم علي أرضيات مذهبة حيث رسم على لوحات مغطاة بطبقة من الجص وبعد ذلك تدهن الارضية بطبق من الذهب
أشرح النحت في الفن البيزنطي )؟)
أ- تكونت أساليب جديدة ربما تعود إلي التقاليد المعروفة في مصر القديمة .
ب- التمثال البيزنطي يشاهد من الأمام فقط وانعدمت الأوضاع العنيفة تماماً .
ج- عادت إلي الوقفة الثابتة الهادئة والوجه المعتدل الناظر إلي الأمام في هدوء واستقرار مع حركة الأذرع .
د- مثلت العينين واسعتين ونظراتهما متجهة إلي الأمام وأنف مستقيمة ورفيعة وذقن دقيق صغير الشفتين ومطبقين.
ف- ابتعد النحت البيزنطي عن مثاليات وأساليب النحت الإغريقي الروماني .
ك- ظهر أسلوب فني جديد اعتبر أمر وسط بين فن النحت والنقش البارز في بعض مداخل الكنائس بمجموعات مصفوفة من الأنبياء والقديسين .
....................................................................................................................................

رامى النجار

عدد المساهمات: 28
تاريخ التسجيل: 26/02/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لفن الرومانيسكي -الفن الإسلامي

مُساهمة  رامى النجار في الأربعاء مايو 01, 2013 1:25 pm


....................................................................................................................................
الفن الرومانيسكي
ما هى العوامل المختلفة المؤثرة في الفن الرومانيسكي
، وقد كان هذا الفن المزدهر في ذلك الوقت مزيجا من ذكريات الفن الروماني القديم وآثار من الفن البيزنطي الذي ترعرع في الإمبراطورية الشرقية في معظم دول أوربا .وعندما بزغ القرن العاشر الميلادي بدأ الفن يتحسس طريقته الجديدة التي عرفت فيما بعد "بالرومانيسك "ولقد قام الفن الرومانيسكي بطبيعة الحال على أنقاض التراث الفني القديم في معظم الممالك التي وجدت فيها آثار رومانية ، ولكنه كان فنا مسيحيا محرفا عن سابقه ، والفنين مشتركان في استعمال العقد المستدير ، مختلفان في نسب الخلايا والأعمدة والأقواس والكرانيش والزخارف وغيرها من التفاصيل المعمارية ومما لاشك فيه أن الفن البيزنطي كان له أكبر الأثر في تكوين فن الرومانسك .
عرف العناصر الزخرفية والفنية الرومانيسكية
1- شاعت الزخرفة المتشابكة الأغصان والمنحنيات المحلاة بالأنصاب والمسخ واتسمت بالبراعة في توزيع التدرج اللوني في الزهور والعناية بتوزيع الظلال الشديدة خاصة للقطع المحفورة والغائرة في الخشب والحجر والذي يزيد بروز الزخارف ظهورا.
2- حليت الجدران بالنقوش الحائطية بدلا من الفسيفساء البيزنطية ، وإذا حدث أن استخدمت الفسيفساء في أرضيات الكنائس كانت ألوانها بين الرصاصي والأحمر والأصفر.
3- كان للمحليات أثر بارز في تكوين هذه الزخارف كما شاع استخدام الزجاج المعشق (الملبس) بالرصاص وخاصة في شمال أوربا لإحداث التأثير الزخرفي الجميل المطلوب.
ما هى السمات والخصائص الفنية المميزة للطرز الرومانيسكية المختلفة
1- الطراز الرومانيسكي في إيطاليا: كذلك كانت التقاليد الرومانية متصلة الأواصر فاستعير منها ، ما وافق روح العصر مع تغيير طفيف في الزخرفة جعل مظهرها فظا غليظا . هذا وقد عم استعمال الرموز المسيحية في الفن الرومانيسكي في إيطاليا ، كما عم استعمالها في الفسيفساء ، فصور المسيح عليه السلام وصور القديسين قد استبدلت برموز خاصة منها الشجرة والعصفورة والسمكة وبعض صور الحيوان ، وكلها استعملت في النقوش العديدة ، خاصة في الحفر الموجود على أحد جوانب المنبر في كنيسة كاتالدو بإيطاليا .وقد ظهرت التماثيل والنصب المضحكة في شمال إيطاليا وكذلك ظهر الحفر الذي يمثل مناظر الصيد أو يمثل صورا من الحياة اليومية واستعملت تماثيل الوحوش عند قواعد الأعمدة كما نشاهد ذلك في قاعدة أعمدة الباب الغربي لكاتدرائية فيورنا ويرجع ذلك طبقا إلي تأثير أهالي الأقطار الشرقية .
وقد قصد الإيطاليون عند رسوم الحلزون المتصل الذي لا تبدو له نهاية ولا ابتداء أن يمثل الخلود وأما الجهات الجنوبية من إيطاليا فقد عم استعمال الأبواب البرونزية وأشكال الفسيفساء بكثرة لتزيين بلاط الكنيسة مثل الفسيفساء التي تزين كنيسة كابللا في باليرمو واستخدام الزهيرة في أشغال الفسيفساء كما في كنيسة مارترومانا في باليرمو أيضا .
2- الطراز الرومانيسكي في صقلية أما في صقلية فقد كونت فنها ووسمته بسمات خاصة نتيجة لعوامل غزو النورمان الذين نزحوا أولا من بلاد النرويج ثم استقروا في نورمانديا وأغاروا على صقلية ثم فتحها العرب وهاجر الفارون منهم من توحش الأسبان إليها ، وكل هذه العوامل كان لها أثرها العميق على الفن الرومانيسكي في صقلية فطبعت عليه طابعا من الرقة واللطف بلغ أوجه في غضون القرن الثاني عشر الميلادي ، وظل فن صقلية أعجوبة الفن الرومانيسكي ومضرب المثل في جماله وترامي أثر تلك الأعاجيب إلي جنوب إيطاليا وأثرت على فنها .
3- الطراز الرومانيسكي في فرنسا سارت الزخرفة الرومانيسكية في فرنسا في نفس مسار العمارة ، فظهر فيها أثر للتراث الروماني الراحل في بادىء الأمر ثم تأثرت بالفن البيزنطي بعد ذلك ، وتكون من هذا المزيج طراز للزخرفة الرومانيسكية الفرنسية ثم عم سائر أقطار فرنسا الشمالية .وقد أحب أهالي شمال فرنسا الزجاج الشطيف المعشق بالرصاص كي تسيل منه أسلاك النور على شكل صور جميلة تشع الضوء على العابدين ، وأحبوا النقوش الحائطية القاتمة الألوان كي تكون هادئة المظهر ، واستعملت التماثيل عند الأبواب كما يشاهد ذلك في كنيسة سانت ستوفيم بآرليه .كما استعملت ورقة الأكنثس الرومانية معربة في بعض تيجان الأعمدة، والتي تشهد بمقدرة فناني عهد الرومانيسك في مزج رسومات الحيوان مع الحفر الزخرفي ، ولا يقتصر الحفر على بعض أجزاء صغيرة في واجهة البناء بل امتد بطول الواجهة في بعض الأحيان أو غطي مساحات كبيرة في جدار الكنيسة . وفي جنوب فرنسا استعمل الزجاج المعشق بالرصاص بكثرة ، وكانت نسبة الفتحات أكبر حجما منها في نوافذ الكنائس الشمالية ، وزخرفت الجدران بتحفظ واستعملت فيها الزهيرة أو استعملت زخارف منوعة مشتقة من الخط المتكرر أو المنكسر أو من المعين .
4- الطراز الرومانيسكي في ألمانيا شاع استخدام النقش الجداري في ألمانيا في ذلك العصر لرغبة الألمان للاحتفاظ بالهدوء الناجم عن حفظ سطح الحائط مستويا خاليا من البروز أو الانخفاض اللازمين لجمال الحفر .وقد تأثرت النقوش الحائطية بالتقاليد البيزنطية فنقلت صور الفسيفساء الخالية من الحياة ذات الألوان الشديدة .وقد استعملت الأفاريز في بعض الأحيان كما في كنيسة ليمبورج ، وشاع استعمال الآجر في شمال ألمانيا ومن ثم اختفي عمل التماثيل المحفورة على الحجر وندر استعمال الزخارف المحفورة التي اشتقت من أوراق النبات ورسم الزهر بطريقة واقعية أقرب إلي الطبيعة ، والحفر أينما وجد في ألمانيا يدل على دقة الحفار وصبره الطويل ، كما زخرفت بعض الواجهات بالآجر الملون وبعض التماثيل البرونزية .
5- الطراز الرومانيسكي في أسبانيا تأثرت الزخارف الرومانيسكية الأسبانية بالطراز الروماني في بادىء الأمر ، غير أن غزو العرب أعاق نمو هذا الفن إلي حد بعيد عندما فتحوا الأندلس ، بل وقضي عليه قضاء مبرما في المقاطعات التي حكمها العرب ، ومن ثم كانت أمثلة هذا الطراز قليلة جدا وكانت في الواقع ما تزال في طور التكوين غير أنها تحوي بعض التفاصيل المعمارية الجميلة التي يتجلي فيها خيال أهالي الجنوب كما في كنيسة سان أيسادور.
6- الطراز الرومانيسكي في انجلترا ظهرت أقدم الزخارف الرومانيسكية في انجلترا في أواخر القرن الخامس الميلادي حوالي عام 449 ميلادية واستمر نموه حتى عام 1606 عندما غزا وليم الفاتح إنجلترا واستقدم معه أفكار جديدة من ألمانيا ويطلق على هذه المدة (العصر الأنجلوسكسوني.وتنطبق سمات الفن الرومانيسكي في إنجلترا على عموم ما صنع في إنجلترا إبان ذلك العهد من حفر ونقش وتصوير وغيرها ، ويشاهد ذلك في النقوش الحائطية على الطراز النورماندي
عرف اهم الألوان الرومانيسكية؟
ظهر اللون الفضي للأرضيات ، وكذلك الأسود والرمادي بكثرة وعليه ألوان من الوردي أو الأخضر أو الأصفر الفاتح والأزرق السماوي به مسحة خفيفة من الرمادي ، وقد حددت الزخرفة بحد ( فلتو ) أسود من الخارج لفصلها عن الأرضية التي كثيرا ما تكون من نفس اللون أو أنصع قليلا .وخلاصة القول إن ألوان الزخرفة الرومانيسكية رغم ارتباط نغمها إلا أنها تعتبر أقتم من سواها وأهدأ مظهرا على وجه العموم .
ما هى الفنون التاريخية الرومانيسكية
1- فن العمارة الرومانيسكية تنقسم العمارة الرومانيسكية على وجه عام بشيوع استعمال العقد المستدير والابتعاد عن الأصول والنسب الرومانية الأثرية ، وكذلك استعمال الرموز الخيالية.واتخذت العمارة الرومانيسكية في إيطاليا صفات مميزة ، ففي وسط إيطاليا نجد الطابع المعماري تحكمه التقاليد الكلاسيكية ، لذلك نجد أن نموذج الكنيسة البازيلكية أقرب إليهم في هذا العصر، وكانت أهم المعالم المعمارية للواجهات هي البوائك والعقود المزخرفة التي تعلو بعضها بعضا في التكوين . وكثر استعمال الرخام في تغطية وكسوة الحوائط الداخلية والخارجية والأشغال، ، وكانت أبراج الكنائس ذات الأجراس الضخمة من أبرز العناصر المعمارية الهامة في الكنائس . أما في شمال إيطاليا فقد تطور القبو المضلع والذي نتج عنه تطور في طرق الإنشاء ، على الرغم من أن الكنائس كانت مشابهة للكنائس البازيلكية إلي مدي بعيد ، إلا أن الصحن والأروقة كانت تسقف بأسقف مدببة تعلوها أسقف خشبية ، وكانت الأروقة الجانبية تعلوها شرفات محملة على أعمدة بواسطة عقود ، بينما كانت الحوائط الخارجية يستعمل فيها الحجر أو الطوب بدلا من الرخام وفي جنوب إيطاليا كانت المعالم المميزة للعمارة في هذه المناطق متباينة الخواص ، فكل من أنواع الحكم التي تعاقبت عليها ترك بصماته الواضحة على المباني ، فنجد التأثير البيزنطي في تصميم الكنائس في القبة المحملة على أربعة أعمدة فوق الصحن الرئيسي للكنيسة المربع الشكل ، ، أما التأثير النورماندي فيظهر واضحا في الكنائس التي أنشئت في تلك الفترة ، حيث كانت الكنائس إما بقبة بيزنطية أو بسقف خشبي على النمط البازيلكي ، ويندر استعمال الأقبية .ومن أشهر المباني الرومانيسكية الطراز في إيطاليا كنيسة سان ميشيل ومجموعة بيزا وتتكون من كاتدرائية بيزا وبرج بيزا ومبني التعميد .
اذكر اهم المعالم المعمارية المميزة للطرز الرومانيسكية؟
1- القبو :يعتبر القبو في مباني الكنائس الرومانيسكية هو العنصر المعماري الأساسي في البناء ، حيث أمكن بناء القبو بسهولة من الحجر مع ربطه بالمونة ذات سمك مبالغ فيه أحيانا ، وقد تمكنوا من تسقيف المساحات المستطيلة بقبو فيسمي بالقبو السداسي ، كما استعمل العقد النصف دائري في جميع محاولات استعمال الأقبية لتسقيف الكنائس ، وعند الانتقال إلي الطراز القوطي استعمل العقد المدبب .
2- الدعائم :كانت الدعائم عبارة عن أعمدة مربعة القطاع وتلتصق بها أحيانا أنصاف أعمدة أو اكتاف وكان الهدف من هذه الإضافات هو توزيع الثقل ، وأكثر أنواع هذه الدعائم أو الركائز في العمارة الرومانيسكية هو النوع الذي يكون على شكل صليب إغريقي.
3- الأعمدة :تمتاز الأعمدة في الطراز الرومانسيكي بتيجانها المختلفة الأشكال ، ولعل أبسط أنواعها هو النوع الذي على شكل سلة ، وكان من شأنها التاج الكورنثي أن أوحي بعدة أشكال مختلفة في الطراز الرومانيسكي تتراوح بين تقليد النحت وبين الابتكارات المختلفة ، وقد استعمل النحاتون التيجان التاريخية ذات النحت البارز وهي تمثل بعض الحوادث التاريخية .
4- المساقط الأفقية:كانت المساقط الأفقية للكنائس الرومانيسكية غالبا ما تأخذ شكل الصليب اللاتيني ، حيث يوجد المدخل في الطرف الأكثر طولا للصليب ، وفي الطرف المقابل يوجد الهيكل ، وعلى جانبي المحور الطولي للمبني كان يوجد صف أو صفان من الأعمدة تحمل الشرفات التي تكون محملة على الأعمدة بواسطة العقود .
ما هى مميزات وسمات فن النحت الرومانيسكي؟
وتمتاز واجهة كاتدرائية نوتردام دي لاجراند بآثارها المنحوتة العديدة وقد اقتبس جزء منها من قصة دينية تدعي " فاجعة الأنبياء " التي كانت تمثل في عيد الميلاد ، وزينت الكنائس الأخرى في الجنوب الغربي بفرنسا بفخامة وبذخ ومنها كاتدرائية أنجوليم .وفي إيطاليا فقد ظهرت مدرسة للنحت في الشمال في القرن الثاني عشر أنجبت آثارا منحوتة ممتازة وقد تولي مثالان هما نيقولا ، وغليوم زخرفة كنائس فيرونا وكريمونا ومودنا وكانت هذه الآثار تتكون من مناظر ذات أشكال عديدة وأشخاص كبيرة الحجم . وكان تصميم هذه الآثار النحتية الزخرفية في كل مداخل الكنائس يمتاز بالبساطة والانتظام والأوضاع الهادئة وكانت الأجسام يملؤها النشاط وينبعث من المجموعات شعور بالوقار الديني . وفي مدينة البندقية ظهرت في كاتدرائية سان مارك البيزنطية بعض قطع رومانيسكية تمثل الفضائل وأعمال الأرض والأشهر.أما في جنوب إيطاليا وصقلية فقد قام النحاتون بتزيين أثاث الكنائس لاسيما المقاعد والمنابر بزخارف من المرمر، ومنذ القرن عشر أخذوا ينحتون زخارف تشتمل بصفة خاصة على رسومات مشتقة من طراز الزخارف المعمول بها في الشرق خاصة في جزيرة صقيلة.وقد شيد الملك غليوم كاتدرائية مونريالي وملحق بها دير الرهبان تزينة أقواس وأعمدة صغيرة بعضها تكسوها الموازييك والبعض الآخر نقشت عليه صور دقيقة وقد زينت تيجانها بطيور حيوانات عجيبة وصور مقتبسة من الإنجيل، ظهر على أحد هذه التيجان الملك غليوم وهو مقدم الكنيسة التي شيدها للعذراء، وتعتبر هذه المجموعة الكاملة الباقية في حالة جيدة حتى الآن، المتحدة في طرازها، من أجمل أثار الفن الرومانيكسي في إيطاليا.
ما سمات التصوير والزخرفة الرومانيسكية والحرف والفنون التى سادات فيه؟
حافظ مصور هذه الفترة على التسجيل بالموضوعات الدينية والأسطورية والخرافية والمسوغ مع التأثير بالفنون السابقة.
أما الزخرفة فكانت مستخدمة بكثرة وخاصة في فن الفسيفاء والزجاج المعشق بالرصاص والحليات المختلفة.
الحرف والفنون التطبيقية الرومانيسكية
1- الحرف البرونزية في صناعة حشوات الأبواب وبعض الأواني والعملات .
2- صناعة المنسوجات اشتهرت صناعة المنسوجات بعد استيطان بعض العرب بتلك المناطق .
3- صناعة القوالب من حيوانات خرافية ونباتية وحيوانية وهندسية تدل على قدرة الفنان في الصناعة.
............................................................................................................................
الفن الإسلامي
أشرح سمات ومميزات الزخرفة الإسلامية ))
1) كراهية الفراغ : كان الفنان المسلم يميل إلي تغطية المساحات ولا يتركها بدون زخرفة .
2) سطحية الزخارف : كره الفنان الإسلامي تجسيم زخارفه بحيث تكون مشابهة للطبيعة .
3) البعد عن الطبيعة : ابتعد الفنان الإسلامي عن تمثيل الطبيعة وكان يعتمد علي أسلوب أبتكره من الطبيعة التحوير لعدم رغبته في تقليد الخالق .
4) التكرار : كان التكرار له أهمية ووسيلة للفنان للتغلب علي مشكلة ملء الفراغ علي السطوح المختلفة .
5) المسحة الهندسية: لعب التقسيم الهندسي دورا هاما في الفن الاسلامي واستخدمت المربعات والمثلثات في تكوينات جميلة عبارة عن نجوم وأطباق وصور متوالدة
ما هي أهم عناصر الزخارف الإسلامية))
العناصر النباتية : أكثر الفنان المسلم من رسم فروعا لنبات ذات المنحنيات الدائرية والحلزونية وتنوعت أشكال الأوراق وحافتها ولمساتها الداخلية .
العناصر الحيوانية : كانت هناك صور للحيوانات والطيور وقد تحورت أرجلها أو أجنحتها بتفريعات نباتية ولكن هذه الرسوم ذات مسحة زخرفية واضحة وبعيدة عن صدق الطبيعة .
العناصر الهندسية : وتعتبر من أجمل العناصر الزخرفية الإسلامية وكانت من أهم سمات الفن الإسلامي وخاصة في التكرارات والنجوم والتشكيلات الفنية المختلفة .
العناصر الكتابية : استخدمت الكتابة في تكوينات زخرفية كالآيات القرآنية والأحاديث النبوية وقد تنوعت أساليب
الكتابة فظهر منها أنواع كثيرة منها ما يتصل بأقلام كتابية مثل الطوبار ، النصف ، الثلثين ، والمنشور ، المرصع
تكلم عن أهم.مدارس الفن الإسلامي))
مدرسة مصر والشام : تشابهت الأساليب وأشكال الفنون في كلا من مصر والشام إلي حد أن يري كثير من مؤرخي الفنون ربطوهما معاً في مدرسة واحدة . فمثلاً في مصر شيدوا مدينة القاهرة في شمال مدينة القطائع وبنوا بها الجامع الأزهر وغيره من الجوامع وأحاطوها بسور لا يزال جزء منه ومعه ثلاث أبواب ضخمة هي : باب النصر،باب الفتوح ، باب زويلة ونجح الفاطميون في الوصول إلي طراز فني مستقل ، أما الشام فتمتاز الوحدات الزخرفية بالبساطة والوضوح وميل كبير إلي التجريد الزخرفي في حين تأثر الفن المصري والشامي بالفن العثماني خلال حكم العثمانيون .
2) المدرسة الفارسية : تمتاز المدرسة الفارسية بميل أكبر إلي تمثيل الطبيعة في رسم الوحدات النباتية فكثرت النمنمات الزخرفية والتفاصيل الدقيقة في الأوراق والزهور وكثر فيها رسم الإنسان والحيوان .
3) المدرسة العثمانية : تعتبر المدرسة العثمانية درجة وسطا الميل إلي التجريد الزخرفي وكثرت الأوراق والزخارف التركية حيث يتألف من السنابل والخزامي في المدرسة الفارسية والورد وعرانيس الكروم والرمان .
4) مدرسة الأندلس وشمال أفريقيا : يمتاز بزخارف القصور والحصون إذ تتميز الحصون بأسوارها العالية وأبراجها القائمة علي شكل منشور رباعي عال يعلوه شرفات مزخرفة أما القصور فيكثر فيها الأعمدة النحيلة الرشيقة ذات تيجان من المقرنصات وبواكيعلي شكل حدوة الفرس والجدران مزخرفة ذات تقاسيم هندسية علي السطوح .
5) المدرسة الهندية : تمتاز بميل أكبر إلي تمثيل الزهور الأكثر أوراقاً وانصع ألواناً وتكثر فيها الألوان الفاقعة الساخنة( درجات الأحمر والبرتقالي ) ولونت أرضيات الزخارف بألوان كثيرة تميل إلي الوضوح والتباين والتكامل أكثر من ميلها نحو التوافق والائتلاف واتجهت إلي نوع زخرفي من المنظور .
تكلم عن أهم الألوان الإسلامية)؟)
الألوان الإسلامية بمصر والشام
: أصفر التراسينا - الأحمر الزاهي-الأزرق - الأخضر الزرعي - البني - واستخدم الذهبي والفضي كألوان
( الألوان الفارسية ) استخدمت الألوان وزادت عليها استخدام الأحمر أكثر من درجة لونية وكذلك الأزرق والأصفر والبني والبيج والبصلي والليموني والوردي .
( الألوان الهندية ) فهي أقرب إلي ألوانها الفارسية وإن غلب عليها الألوان الفاقعة والدافئة فصيلة الأحمر والبرتقالي واستخدمت الألوان بوفرة .
أشرح أهم الصناعات الفنية الإسلامية))
صناعة المنسوجات عرف العرب الكتان والحرير والصوف من القدم واستخدموا في زخرفتها جميع الوسائل الفنية كالصباغة والتطريز بمختلف الألوان وأسلاك الذهب والفضة والأحجار القديمة
الصناعات المعدنية :استخدمو المعادن في كل فروع الصناعة وبجميع الوسائل كالسبك والتقبيب والتفريغ والتعشيق والتكفيت والترصيع والحفر والتلوين بالمينا
كما قاموابتصفيح الأبواب والصناديق والكراسي : أتفن الصناع العرب تصفيح الأبواب والصناديق المعدة لوضع الحلي وكراسي العشاء بالبرنز المكفت . وكثيرا ما استخدمت طبقتان منه لتصفيح المشغولات إحداهما للتكسية الحقيقية والأخرى لقص أرضيات الزخارف والرسومات ولصقها فوقها .
الصناعات الخزفية: صنعوا انواع تتميز بالدقة والجمال في التشكيل الحر واستخدمو جميع الوسائل كالصب والدولاب ووالتشكيل الحر والضغط في قوالب كما استخدموا الطينات الملونة وحفروا عليها وفرغوها وثبتو عليها اشكال بارزة قبل الحرق كما عرفوا الطلاءت الزجاجية الشفافة والملونة والألوان تحت الطلاء وفوقه كما صنعوا مها كل أشكال الأواني والأكواب والكئوس والأباريق والأطباق
صناعة الزجاج:عرفوا أنواع الزجاج الملون والمزخرف بالمينا والذهب وصنعوا منه القناديل والأكواب وأدوات الزينة
صناعة الجلود: عرفوا أساليب مختلفة من الدباغة وصباغة وتلوين الجلود المختلفة وصنعوا منها النعال والحقائب وجراب السهام والسيور واسرجة الخيول وقرب حفظ السوائل والماء كما استخدموه في الكتابة وتجليد المخطوطات
وزخرفوه بأساليب الجدل والتضفير وطعموه بالخامات المختلفة
الصناعات الخشبية : ازدهرت الصناعات الخشبية على اختلاف دروبها طوال العصور الإسلامية فصنعت من الأخشاب عيدان الأقواس وطبالي تيجان الأعمدة والقباب الداخلية والخارجية في القصور والمنازل والمساجد وأبوابها الداخلية والخارجية والمنابر والمشربيات بأنواعها والأسقف وعيدانها وأوتار الأقواس وأرفف الكتب وأرفف الأسلحة وخزانات الملابس والمراكب والسفن وسواها من الأعاجيب الخشبية التي شاعت في قرطبة وبغداد والقاهرة وسواها من الحواضر العربية وكان له فضل عظيم على الحرف النجارية الغربية فيما بعد .
القباب الخشبية : أشهر القباب الخشبية هي قبة المسجد الأقصي الذي أحرقه الصهاينة وقبة مسجد الإمام
خرط الخشب : يشمل خرط الخشب ما يوجد في كراسي المقرئين والدكك والستر الخشبية والمشربيات وما يوجد منه في المقاصير والمنابر والتوابيت الضريحية . وكثيرا ما تجمع العيدان المخروطة في منشورات ثلاثية أو رباعية أو خماسية أو سداسية فيها حفر أو تطعيم بالسن والأبنوس وبلغت ذروة جمالها في العصر المملوكي .
الحفر في الخشب : أكمل الفنانون لمسات الجمال في المصنوعات الخشبية بالحفر فيه حيث بدأ في الأفاريز تحت الأسقف وفي عيدانها وحشواتها وعلى أسطح البراطيم والعيدان والأخشاب في الأبهاء وحشوات الأبواب والمنابر مشتقين تصميماتهم من الفن الساساني في مبدأ الأمر ثم اعتمدت علي الزخارف النباتية المتنوعة مستخدمين ما شوهد في الفنون الأسبق من ورق الكروم وثمرة وسعف النخيل . أو معتمدين كلية على الزخارف النباتية .
- زخرفة الأسطح الخشبية : اتبع في زخرفة الأسطح الخشبية الجمع والتعشيق بأنواعه المتباينة في تكوين الخشب المنجور ، والمفروكة والأطباق النجمية ، فيسر لهم هذا تكوين زخارف بارزة بسطوح الأخشاب في أوجه الأبواب وغيرها بنوعين مختلفين من الرسومات قل أن توجد كما استخدمت الكتابة الكوفية والنسخية – كذلك مثلت ذوات الروح من البشر والحيوان الأليف والجوارح – وكثيرا ما لونت الموضوعات المحفورة وذهبت لتزيد من جزالة حفرها ، واستخدم الحفر بمنسوبين أو أكثر ارتفاعا عن الأرضية.
- العاج والسن والأبنوس : بلغت المصنوعات العاجية وما صنع من الأبنوس درجة فائقة من الرقي غير أن ما بقي منها لقليل وخاصة ما صنع في العصرين الأموي والعباسي فمنها الحشوات المحفورة المطعمة بالسن أو بالعظم إن كانت من الأبنوس أو مموهة بالحفر ومنها عقود تزين أجياد الجواري مموهة بالتطعيم وأقدم ما بقي منها هو ما أظهرته حفائر الفسطاط –كما عثر بين أنقاض الفسطاط على شطرنج أبنوس وعلى صناديق مجوهرات وأبواق النفخ وسواها ، ومن مخلفات العصر الفاطمي قطع عليها فرسان يطعنون الأسود ، وجنود مسلحون بالرماح – وقد لوحظ على هذه القطع شدة الاتقان مع صغر حجمها حتى أن ملابس النساء تحوي تفاصيل العصر ورسومه ، وببعضها زخارف نباتية ، تذكرنا بسامرا وأخرى فاطمية أو مملوكية وكلها بديعة الصنعة دقيقة التنفيذ.
- الخط العربي " فن وزخرف " : كان للخط العربي دوره الفاعلي الفني والإخباري مما أكسبه التقدير والعناية في التطوير وأدي به ذلك أن يتربع مكانته الممتازة الجديرة به ، وهو من العلامات المميزة للفنون الإسلامية وعماراتها ومنتجاتها الفنية لمرونته وسهولة تشكيله في المساحات المخصصة له معبرا عن الإدراك السليم بأنواعه المختلفة منذ القرن الهجري الأول ، حيث شاع الخط الكوفي غير المنقوط ثم تطور إلي أنواعه المختلفة من المبسوط والمضفر والنسخي المقور ، واستخدم الكوفي في الكتابة التسجيلية التاريخية وفي تدوين المصاحف والكتابة على العمائر ، والعملات النقدية المتداولة – أما النسخي فقد خصص للمراسلات المعتادة لسهولة كتابته
- الفسيفساء : استخدم العرب فصوصا من زجاج ملون أو مذهب وعند لصق بعضها بجوار البعض الآخر تعبر عن الصورة المراد نقلها للرائي وقد جاء وصف هذه الصور على لسان الشعراء والسياح ورسل الملوك وخاصة إبان العصر الفاطمي . وكذلك استخدمت قطع من رخام وأصداف وزجاج مذهب أو ملون في تكوين الرسوم والصور النباتية والحيوانية وإبراز الأشكال النجمية .
صناعة التجليد :عني المسلمون بتجليد المصحف الشريف والكتب عامة وتفوقوا في هذا المضمار مما أدي بالأوربيين إلي نقله عنهم ، وكانت الأغلفة الخارجية مصنوعة من خشب أو من ورق مقوي، عليها تكسية من جلد مزخرف بالنقوش النباتية أو الحيوانية أو الأطباق النجمية أو الزخرفة الكتابية وشيت إما بالضغط بالقلم على الجلد أو بالتطعيم أو قص الأرضية . وكانت جلود المصاحف كلها موشاة بالذهب يمتاز ما غلقت به من الجلد بلونه الرائع وخلفه بطائن من جلد أو من حرير . وكثيرا ما يكون بها جامات يحيط بها إفريز له أربع زوايا في الأركان وكان للأشرطة والإطارات عناية خاصة لإبراز الجامة وعنوان الكتاب ، وفي المتحف الإسلامي أمثلة رائعة من جلود الكتب الملونة – وحدث عن جمال الصحيفة الأولي من المصاحف وما حوته من زخرف يليق بهذا الكتاب الكريم
الشمعدانات والثريات والقماقم : يعتبر العصر المملوكي أزهي عصور الصناعات المعدنية المطروقة والمقصوصة والمكفتة وبالمتحف الإسلامي أمثلة عجيبة من هذه المصنوعات المموهة بالذهب والفضة تتسم بروعة الصناعة وجمال الزخرف النباتية والحيواني والآدمي والنجمي والخطي وقد اتخذ تصميمها في بعض الأحوال أشكالا إخبارية كالموضحة على شمعدان الأمير كتبغا ، ، كما تباري العرفاء في تصنيع القناديل والثريات ، فقد كان بمسجد قرطبة ألف قنديل . وقد صنعت لمساجد القاهرة أنواعا بديعة تتركب من طبقات بعضها فوق بعض الآخر، يوضع الزيت الطيب الرائحة في قناديلها فينشر أريجه العطر في الأبهاء والإيوانات وجنبات القصور والمساجد ،
القمريات الزجاجية : القمريات الزجاجية هي نوافد من شرائح جصية أو من لوح من حجر جيري لين يرسم عليه بما يحكي جمال الزهر والنبات وترسم الزخاف ثم تفرغ مكان هذه الرسوم بحيث ترتبط ببعضها بالأربطة المناسبة المتصلة التي لا تنقص من جمال التصميم شيئا ثم يلصق الزجاج الملون من الخلف بحيث يتخلله النور فتبدو الرسومات الهندسية والنجمية وسواها جميلة واضحة . وكانت تعد لفتحات المساجد ، أو للقصور أو المنازل ، وفي المنشآت المدنية كانت توضع بإحكام لكي تنفذ منها الأشعة الضوئية وتعترض مياه الفورات في الإيوان
.........................................................................

رامى النجار

عدد المساهمات: 28
تاريخ التسجيل: 26/02/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الفن الهندى - الفن الصيني - الفن الياباني

مُساهمة  رامى النجار في الأربعاء مايو 01, 2013 1:27 pm

...................................................................................................................................
الفن الهندى
ما هى العناصر الزخرفية الهندية؟
العناصر الهندسية :توجد المنحيات الهندسية والعشوائية والتي تتشابك في الخطوط بالمساحات بالألوان الزاهية عادة .
العناصر النباتية :في زهور الصنوبر والقرنفل واللوتس وأوراقه وأوراق الأشجار المختلفة وغير ذلك من النباتات .
العناصر الحيوانية :الفن الهندي غني باستخدام العناصر الحيوانية والأدمية مثل الفيل والجاموس والتماسيح والأفيال والغزلان والطاووس وغيرها .
العناصر الرمزية :الفن الهندي رمزي بطبيعته فالرمز ما هو إلي محاكاه الواقع الخاص بالحياة المجردة من الزخرفة والرموز المعروفة فمثلا العجلة ترمز لتعاليم بوذا والتاج يدل أيضا عليه .
ما هى سمات وخصائص الطرز الفنية والالوان الهندية ؟
1- سمات الطراز الهندوكي: يرجع تاريخ الديانة الهندوكية إلي قرون عديدة قبل الميلاد ولقد تطورت هذه الديانة مع حياة أهل الهند حتى أصبحت عقيدة تحمل فلسفات عميقة امتدت جذورها في حضارات الهند خلال المراحل المختلفة . 2- سمات الطراز البوذي:ولد البوذا " ساكيا موني " في حوالي عام 563 ق.م وكان ابنا لأحد ملوك مقاطعة صغيرة من مقاطعات الهند تقع على حدود نيبال . وقد نبذ حياة القصور ولجأ إلي التقشف والتصوف ومارس البوذا التأمل بحثا عن الحقيقة وأصل الخير ، حتى بلغ مرحلة الفهم الكامل للكون والإنسان.
الألوان الهندية: استخدمت الألوان الرصينة القوية أغلبها قليل العدد في المجموعة الواحدة ، فكثيرا ما يستخدم اللون الأسود في الأرضية والأصفر الحجري في الزخارف أو يستخدم الأحمر القاني أو اللون الفضي أو سواهما من الألوان الحارة في الأرضية ، فإذا استخدم الأول كان لونه الأخضر المتمم له في أرضيات أخرى مجاورة له يفصلهما لون ذهب . وإذا استخدم الأزرق البحري القاتم استخدم معه الوردي في الزهور بوفرة توازن قوته وكان للون الأصفر الذهبي مكانه المرموق في الأرضيات مع القرنفل الذي تزدان به الزهور والأوراق النباتية .
اذكر اهم الفنون التاريخية الهندية
العمارة الهندوكية : تعتبر معابد " كاجوراهو " امتدادا وتطويرا لفن عصر الفن الهندي الذهبي – ولقد استغرق بناء مدينة " كاجوراهو " حوالي 150 عاما تبدأ عند منتصف القرن العاشر ، وهي تشتمل على حوالي 85 معبدا ملتفة حول بحيرة صغيرة وممتدة على مساحة قدرها 8 أميال مربعة ، وتعتبر كل من هذه المعابد موطنا لواحد من الآلهة شوريا " إله الشمس " وهي جميعا متقاربة ومتشابهة من حيث تصميمها المعماري وزخارفها النحتية .
ومن أهم معابد معبد " كوناراك " الذي شيد على شكل عربة كي يستقلها الإله شوريا الذي يرمز للشمس في رحلاته إلي مختلف أقطار العالم وعند عودته إلي مقره في السموات .، وهو يمثل الفن الهندي خلال العصور الوسطي أصدق تمثيل
النحت الهندوكي: وتتضمن أعمال النحت في معابد كاجوراهو فيه أشكالا لزوجات الآلهة الجميلات وللإلهة الثعبان ، وأسودا رمزية ومجموعات من الرجال والنساء في أوضاع جنسية تبين قدرة الإنسان على صنع الحياة من خلال الرغبة فيها . وكثير من هذه المعابد ضخم وعلى جدرانه ما يقرب من تسعمائة تمثال لرجل وأمرأة في تكوينات من نحت بارز ومستدير عرضية يعلو أحدها الآخر حول المعبد ، وتصور أعمال النحت التي تزينها إيمان أهل الهند بقوة الحياة والرغبة فيها في تكوينات تتضمن العلاقة بين الرجل والمرأة ، كما تزخر هذه المعابد بأعمال نحت تصور مختلف الآلهة وتمثل أساطير الهندوكية الشائقة في تكوينات قوية وحركات عنيفة وأجسام آدمية متشابكة تتفق مع معني المتعة المادية والجنسية التي تتضمنها هذه الأعمال تقديسا للحياة ولما يبعث عليها .أما أعمال النحت في معبد " كوناراك " فهي تدور حول مواضيع الحب والحرب والعبادة ، وتتصدر أوجه الحياة الظاهر منها والخفي . ويتميز النحت هنا بحيوية دافقة برغم أنه بعيد عن الطبيعة قريب إلي الجانب الرمزي إلي حد عدم شعور المشاهد لها بالمضمون المادي ، بل بمعان حسية
التصوير والزخرفة الهندوكية: وكان التصوير الهندوكي أداة هامة للتعبير عن معاني الدين ولخدمته من خلال العصور المختلفة . فأحيانا ما كان مرتبطا بالعمارة والنحت يغطي أسطحها ليزيد من أدائهما الزخرفي وكثيرا ما كان مستقلا عنها ، ولقد تأثر التصوير الهندوكي بالتصوير البوذي إلي حد بعيد ، خاصة في جنوب الهند.وهناك نوع آخر من التصوير هو فن المنمنمات وكان يتسم بالرمزية في تزيين الكتب المقدسة ، ويتصف بحرية التعبير في التصوير الشعبي أو الديني أو الدنيوي ، وكان يعتمد فن المنمنمات على الدقة والخط الرقيق واللون المسطح الزاهي ، .وظهر نوع من الأفرسك يزين جدران قصور الطبقة الحاكمة في بعض أنحاء الهند ، وهو يفوق الأفرسك الإيطالي كثيرا من حيث القدرة على البقاء ومقاومة الزمن ومن حيث تحقيقه للغرض الزخرفي ، إلا أنه أصعب في الأداء إذا يتطلب وقتا أطول وجهدا أكبر، وألوان هذا النوع من التصوير مسطحة، كما يعتمد التكوين فيه على الخط وتوافق الألوان .
اذكر الفنون التاريخية الهندية " الطراز البوذي ؟
العمارة والنحت البوذي :وتنتمي أقدم الأعمال الفنية التي خدمت البوذا إلي منتصف القرن الثالث قبل الميلاد ، وكان أهمها ما قام به الامبراطور " أشوكا " أعظم الملوك البوذيين وأشدهم إيمانا بتعاليم البوذا وكان من أهم أعمال أشوكا المعمارية أعمدة تذكارية تحمل معاني التقديس من الحجر الرملي المصقول ، انتشرت في أنحاء شمالي الهند ، ويصل ارتفاع بعضها إلي سبعين قدما .ومن هذه الأعمدة ما هو مكون من تاج في شكل زهرة اللوتس مقتبس من أعمدة برسيبوليس الفارسية وعلى التاج قرص في وضع أفقي لحافته الرأسية أفريز عليه أربعة حيوانات قوية ويوجد بين كل اثنين منها عجلة منحوتة جميعا نحتا بارزا .
التصوير البوذي : لقد قام فن التصوير بنفس الدور الذي أداه النحت في خدمة البوذية. ومن أعظم أعمال التصوير البوذي ما نفذ على جدران كهوف " أجانتا " ويبلغ عددهم 26 كهفا تنتمي إلي فترات امتدت ثمانية قرون تبدأ من القرن الثاني قبل الميلاد حتى القرن السادس الميلادي .وبهذه الكهوف أعمال رائعة تصور بوذا مظاهر حياته المتعددة
، وللتصوير هنا طابع دينوي ، إذ يشبه الأعمال التي تزين القصور دون أن يفقده القدرة على الإيحاء بمعاني الدين .وتعرض أسقف هذه الكهوف زخارف جميلة تعتمد علي الوحدتين الهندسية والنباتية وعلى مستطيلات متداخلة ، وأحيانا ما تتضمن هذه المستطيلات أشكالا لآلهة ولنباتات وحيوانات مختلفة ، حتى لا يجد الملل طريقا إلي رتابة التكوين في هذه الزخارف . ولقد استخدم المصور في هذه الأعمال ألوانا .
اذكر اهم الحرف والفنون التطبيقية الهندية ؟
1- المنسوجات :اشتهرت المنسوجات الموسلين الهندية المنسوجة من القطن ، وكذلك البروكيد الحريرية وبالأخص في عام 1525 م. وتربية دودة القز ونسج الأقمشة القطنية والحريرية التي تحاك فيها خيوط من ذهب أبريز أو فضة ناصعة .وكان دثار الهندوس المسمي ( الداهوتي ) ينسج من القطن ، أما (الساري) الخاص بسيدات هندوستان فكان ينسج من الحرير أو الصوف أو منهما معا وكان مزخرف بالأقلام المختلفة أو بالصناعات مع استخدام الخيوط الخضراء والحمراء القرمزية والصفراء الذهبية في نسجها.أما شيلان كشمير فاشتهرت بتركيب نسجي عجيب وجمال فريد في تناسق الألوان ومن مميزاتها استخدام رسم الشجرة الصنوبر وزهور السوسن وشجر النخيل وزهر البشنين في تصميمها.
2- طباعة المنسوجات :كان للهنود سبق استخدام قوالب الطبع الخشبية فوق المنسوج من الحرير والديباج والقطن وكان لها سحر يتجلي في حسن تكوين خطوطها الزخرفية وجمال قسماتها وأنسجام ألوانها.وقد رسم الفنان الهندي الزهور من ثلاث نواحيها ، الجانبي والأفقي ومن أعلي ببساطة تناسب المادة ورشافة تزيد الظلال الموضوعة في نواحيها من الألوان الحية التي تساعد علي تجسيم رسم الزهرة وإبراز جمالها .
3- الحلي والمصوغات وأشكال المينا :برع الهنود في أشغال المعادن المكفتة بأنواعها إما بنوعين مختلفين من النحاس منوعي الأشكال أو بالجوهر الثمين أو بمعدنين ثمينين يكفتان بعضهما البعض أو يستخدم كلاهما أو احدهما في تكفيت معدن ثالث .كما برعوا أيضا في تشكيل المصوغات والحلي بأسلاك المنوعة السمك والأشكال المرصعة بما يناسبها من الأحجار الكريمة لإحداث الأثر الأخاذ المطلوب.وكان لأشكال الميناء مستوي عالي ولعل للفن الفارسي المعاصر أثر بارز في هذا ، فتشابهت ألوان الميناء الهندية والفارسية باختيار الألوان الزاهية غير أن الألوان الهندية تميل أكثر نحو الألوان الساخنة . مع ترصيع الأسطح المعدنية بالأحجار الكريمة المتألقة دون مجافاة للذوق السليم.
......................................................................................................................................
الفن الصيني
عرف اهم العناصر الزخرفية الصينية
1- العناصر النباتية:-استخدمت تقريباً جميع النباتات والزهور والأشجار في الزخارف والمناظر الصينية ذات الطابع الزخرفي المميز. كأوراق التوت واللبلاب والعنب، وزهور اورد والقرنفل وعباد الشمس وغيرها، أو الأنواع النباتية المتفرعة منها الأوراق والزهور، ذات ألوان جميلة متوافقة متدرجة بعضها يكاد يقرب من شكله الطبيعى، وبعضها الآخر في تكوينات زخرفية تقليدية كالتكرار والأشرطة والتكوينات المتماثلة والمتبادلة إلى آخره.
2- العناصر الحيوانية: ظهرت في الرسوم والزخارف الصينية جميع أشكال الطيور والحيوانات والأسماك والفراشات بالإضافة إلى الإنسان. في صورة زخرفية يتضح فيها جمال الخطوط الخارجية ودقة التفاصيل وذات تحويرات زخرفية قريبة من الطبيعة، وكثيراً ما استخدمت عناصر النبات والحيوان في تكوينات فنية واحدة.
3- الوحدات الطبيعية: استخدام الفن الصيني وحدات وعناصر الطبيعة كالسحب، والجبال، والبراكين ومساقط المياه والأمواج، والكباري الصغيرة كوحدات زخرفية تتميز بالرشاقة والدقة والجمال في شكل زخرفي مميز يكمل التكوين الزخرفي المستخدم فيه الوحدات النباتية والحيوانية والإنسانية.
4- الوحدات الخرافية: استخدم الفن الصيني أشكالاً كالتنين وهو علي شكل ثعبان ضخم له قشور كبيرة في جسمه وأقدام قوية ذات مخالب حادة ورأس ضخم وبارز العينين والأنياب ينفث النار من أنفه والرخ الخرافى وهو طائر ضخم الذيل قوي الجناحين والمخالب في شكل زخرفي مميز بالإضافة إلى أشكال خرافية لحيوانات قريبة من شكل الأسود والنمور الرابضة ذات الرأس والأقدام الكبيرة والألوان الزاهية.
5- الكتابات: استخدمت الكتابات الصينية كوحدات زخرفية وعناصر مكملة في تكوينات النباتات والزهور والحيوانات وكانت تكتب غالباً بألوان قاتمة على جانب التكوينات الزخرفية.
ما هى سمات ومميزات الزخارف الصينية واهم الالوان الخاصة به؟
يتميز الفن الصيني بطابع خاص يمكن معرفته وتحديده بسهولة، يعتمد على طبيعة الخطوط الخارجية المكونة لوحداته، ويظهر أثر الطبيعة على هذا الفن ولكن يتحوير زخرفي تغلب عليه رقة الخطوط وميلها إلى كثر المنحنيات، والتفاصيل الدقيقة، وكثرة التدرجات اللونية.
الألوان الصينية: استخدم الفنانون الصينيون جميع الألوان المعروفة تقريباً، وبالأخص الأزرق الصيني الذي شاع استخدامه في أسرة (منج) في الزخرفة وسواها من الألوان الصينية الرمزية ومن ثم كانت للرموز أهميتها في الزخرفة الصينية لارتباطها بطقوس الديانة البوزية فكان اللون الأزرق مثلاً لوناً لمعبد السماء والأزرق الفاتح للأواني المعدة لوضع القرابين فيها واستخدم كذلك لتلوين طنافس الكهنة، أما القاشاني الأصفر والأواني الصفراء والطنافس الصفراء شاع استخدامها لمعبد الأرض، أما معبد الشمس فقد اختير له اللون الأحمر الذي يمثل تالقه ساعة المغيب، واللون الأبيض رمزاً لمعبد القمر.كما اهتم الصينيون بجمال العلاقات اللونية وتألفها سواء استخدموا أسلوب الألوان المتوافقة أوالمتباينة، كما برعوا في تدريج درجات ألوانهم نحو الأبيض، وأحياناً استخدموا الذهب والفضة كألوان.
أذكر الفنون التاريخية للفن الصيني القديم؟
العمارة الصينية : ترجع العمارة القديمة في الصين إلي القرن الثالث والعشرين قبل الميلاد حينما هاجرت قبائل الباكو إلي الشرق من بابل وغيرها ،فظهر تأثيرهم في المباني هناك .وفي المراحل المبكرة من تاريخ الصين شيدت مبان أخري المكسى بالقاشانى المزجج الملون بالألوان البديعة، ثم استخدمت الأخشاب محلها في بناء المعابد.ويقول مؤرخوالعمارة منشآت القرن السابع عشر مشابهة لمثيلاتها اليابانية بل يعتبرون العمارة التي شادها (كورينز) في اليابان عام 607م أنها الأصل المشابه للمباني الصينية التي اشتقت منه المنشآت اليابانية.اللاحقة إذا ركبت من عمد خشبية فوقها سقف جمالوتي مغطي ببلاطات القرميد الملون بالألوان الزاهية الجميلة وبأعلاها كوابيل دقيقة الصنع بديعة التكوين تحمل زخرف السقف، وهذه الكوابيل تحل محل تيجان الأعمدة في العمارة الأوربية وتكون إحدى مميزات هذا الطراز.وكان للمؤثرات المناخية من أمطار ورياح موسمية شديدة أكبر في تشييد الصينيين لطراز مبانيهم.الذي يتميز ببروز الأسقف عن واجهات المباني وحدة ميلانها وانحناء زوايا إلى الأعلى للسماح لأكبر قدر من الضوء بالنفاذ داخل المباني مع إبعاد أكبر قدر من المطر عنه.
النحت الصيني: ونجده في بعض التماثل الخاصة بالمعبود بوفا وهي من أشخاص التماثيل الصينية وقد نحتت، من خامات مختلفة، وكذلك تماثيل صغيرة لبعض الآله والصفوه.
التصوير والزخرفة الصينية: انتعش التصوير الصيني خلال القرن العاشر الميلادي واستمر بعد ذلك ثلاثة قرون كاملة فسجل ذلك العصر الذهبي كثير من الصور والزخارف الساحرة العظيمة لهذا الفن الرفيع، كما عرف نحو ثمانمائة من هؤلاء المصورين خلال حكم الإمبراطور (منج الأول) وكان لهذه الأسرة شغف عظيم النواحي الفنية فرسمت كثير من المناظر الطبيعية بالريشة مباشرة أو سجلت تسجيلاً زخرفياً بديعاً ومما هو جدير بالذكر أن التصوير لم يكن واقعياً تماماً بل لعب فيه الخيال دوره، فمثلوا جمال ألوان الربيع الباكر بألوانه الباهرة والخريف بما فيه من شجن على جمال بائد، وعنوا ببهاء بزوع الشمس في صباح يوم باسم، وأرواء حقول الأرز المديدة ومظهرها الجميل.وكانت لهم طريقة فريدة في الرسم وفي تمثيل الضوء والظلال خاصة عن رسم عادات الصينيين كما سارت أنواع الزخارف الأخرى على نفس درب التصوير، فلا يكاد يخلو تصميم زخرفي من الزهور الصينية أو الوحدات الهندسية أو منهما معاً.
أذكر اهم الحرف والفنون التطبيقية الصينية
1- صناعة الخزف والبوسلين: عمت شهرة قطع الصيني المصنوع في الصين وعلا حيث الفخار والخزف على اختلاف أنواعها وتباين زخارفها. فوجد أثناء عهد أسرة (شنج) نوع من الفخار المغطى بطلاء زجاجي رقيق السمك بلون أخضر أو مائل للأصفرار، وتطور خزف عهد أسرة (هان) إلى نوع نصف بورسلين إذ أن طلاءه الذي كان يسوى على درجات الحرارة المنخفضة أصبح من النوع الذي يستوى على الدرجات العالية، وفي عهد أسرة (تسن) ظهر بورسلين مطلي بطلاء زجاجي أزرق وعندما أنشأت أسرة (شنج) الأفران الأمبراطورية انتج بورسلين مزخرفاً بالأزرق تحت الطلاء،.
2- صناعة الزجاج:قامت الصناعة الزجاج أيام " تشنج تاي" في عهد أسرة "منج" وكانت غالبية المصنوعات من اللعب ثم تطورت هذه الصناعة تطوراً عظيماً في القرن التاسع عشر، فكانت آنية الزهر ذات الزخارف المجسمة أو المحفورة بالغة الذروة في الدقة والإبداع، وترتبط كلها بالغرض التي أعدت من أجله.
3- صناعة الملابس الحريرية والتطريز:إن الصين أول بلد اكتشف تربية دودة القز وغزل الحرير، وقد وجد بين أطلال أسرة (هان) ما بين عام 206ق.م إلى 200م بقايا من الحرير المطرز، وجميعها منتجات منسوجة نسجاً أنيقاً دقيقاً.كما أن النساء الصينيات تجيد صناعة التطريز إجادة كبيرة بدءاً من القرن السابع ثم تطور هذا الفن في القرن الحادي عشر ولذلك نرى نماذج مطرزة ونسخاًَ من الصدر والرسومات المشهورة وقد أصبحت أعمالاً فنية ينشد منها التذوق الفني.
4- صناعة السجاد:للسجاد الصيني أنواع متباينة متخذة من وبر الجمل كبيرة المساحة مديدة الطول نثرت فيها أنواع النبات الصيني، ومن السجاد الصيني ما كان صغير المساحة مصنوع من خيوط الحرير بعد لوضعه على المصاطب في جنبات البهو والصيني الرحيب، أما أرضيات المعابد البوذية فقد فرشت بالسجاد الثمين لكي يجلس عليها المتعبدون وبها التصميمات المناسبة للمكان. ومنها نوع استخدم فوق ظهور الجياد بدلاً من السروج. وقد تشابهت أنواع السجاد التي صنعت في غرب الصين بالفارسية منها والهندية ممن حيث مادتها وتركيبها لكنها اختلفت عنها في تصميمها، وكان تصميمها عادة مركباً من الرسم الزخرفي والهندسي.
4- أشغال اللاكر:لقد كانت أشغال اللاكر الصينية على درجة عالية من الإتقان الفني منذ حوالي 2300 سنة مضت، وكانت صناعة اللاكر تشتمل في بادئ الأمر علي صناعة تماثيل صغيرة لبوذا، ثم تطورت لاستخدام القوالب المحفورة لطبع الرسوم على اللاكر قبل أن يجف، ثم طرأ تحسين على النقش على اللاكر وتطعيمه بالخيوط الذهبية والفضية للزينة. وأشهر الأنواع اللاكر هو أن ترسم صور ملونة على أرضية من اللاكر ثم تغطي بطبقات جديدة منه، ثم تصقل هذه الطبقات فتظهر تحتها الرسومات من جديد وقد ازدادت جمالاً بسطحها الأملس
..................................................................................................................
الفن الياباني
ما هى سمات ومميزات الفن الياباني :
يعتبر الفن الياباني امتداداً طبيعياً واضحاً لنمط وأسلوب الفن الصيني المنحدر إليهم عن طريق كوريا.فقد تأثرت المشغولات اليابانية بالمشغولات الصينية في غضون القرن السادس الميلادي، ولكن سرعان ما اهتدت إلى طرازها الفريد المستقل الذي يمتاز بقربها لمحليتها وعاداتها، ويمكن وصفه بأنه أهدأ وأكثر رقة وميلاً إلى تأمل روح ومعاني الجمال في الطبيعة.- ومن ابرز مظاهره في العمارة فكانت المعابد أحب المباني عند اليابانيين، ومن ثم فقد أغدقت عليها النقوش البديعة في الأعمدة والقوائم والعيدان والبراطيم والكمرات إغداقاً اكسبها كل ما يستطاع من الزينة.
- وفي طباعة المنسوجات حيث تحلت النساء اليابانيات بأنواع المنسوج المتنوع الزخرفة، كما برعوا في أشغال اللاكر (اللاكية) بأنواعه سواء ما صنع منها في حشوات على الخشب أو سواها، كما اتقنوا أشكال المينا والنقش المختلف الوحدات.
عرف ألوان الزخارف اليابانية
استخدم اليابانيون في زخارفهم الألوان الجميلة الزاهية داخل المباني الدينية والدنيوية وخارجها فاستخدم الذهب وألوان زاهية أخاذة كالأزرق البحري الجذاب والأزرق الالتراماريثي والأصفر الفاقع والأخضر السندسي والأحمر الوردي والأحمر الزنجري (السينابار) وكذلك اللون الأسود.
اذكر اهم الفنون التاريخية للفن الياباني
العمارة اليابانية:استوحت اليابان في القرن الرابع الميلادي كثيراً من ضروب المدنية الصينية وفنونها وعاداتها عن طريق كوريا، فشيدت المعابد والمباني والطرق، فأثرت البوذية في تشييد المعابد وأدت إلى انتشار طقوسها وقد تأثرت الفنون اليابانية بالفنون الزاحفة عليها من الصين وكوريا من حين إلى آخر ومن ثم تشابهت المعابد اليابانية مع معابد الكوريين التي يرجع تاريخها إلى القرن السابع الميلادي واعتبرت كأنها نموذج لسائر المعابد التي شيدت حتى الآن..والمعابد اليابانية تتبع نفس التصميمات التي كان الكوريون يقومون ببنائها والتي لا تزال موجودة حتى الآن حيث إن الصينيين جلبوا معهم البناء الخشبي، وفي قرون لاحقة تخلوا عن البناء الخشبي، واستمر اليابانيون في البناء بالخشب ذلك لأن اليابان تتعرض لهزات الزلازل ومن ثم لم يستعمل الآجر أو الحجر فيها على الإطلاق.كما كان لمنازل اليابانيين تنسيق خاص وغريب يسهل به إزالة أو تركيب الحوائط الداخلية للسماح للتيارات الهوائية للتحرك والاندفاع من جهة لأخرى.
فن التصوير والزخرفة اليابانية:
تأثرت الزخارف اليابانية وألوانها بالزخارف الصينية فاستعملت داخل المعابد وخارجها. فذهبت البراطيم والكوابيل والحفر ولونت جميعها كذلك بالألوان الزاهية كالأزرق الاترمالين والأصفر الفاقع والأخضر السندسي والأحمر الوردي والأحمر الوردى والأحمر الزنجرى والذهب في أرضية النقوش المموهة برسم الحيوان والطير والزهور.. ويكون تصميم الزخرفة من الزهور التي لبعضها مغزى يتصل بحياة اليابانيين فزهرتا الكريز والكمثرى مثلاً ترمزان إلى جمال الربيع وبهائه ولهما علاقة وثيقة بحياتهم وزخارفهم وهما من أكثر الفاكهة شيوعاً في الموضوعات الزخرفية.. واستعملت رسوم الطير ذات الريش الجميل والطواويس والبط والزهور كالكراكي. وقد يستعمل النبات المائي والأشجار وسيقان الخيزران والسباع في الزخرفة أيضاً. وبهذا المزيج المختلف المتنافر الأنواع من الأشكال الطبيعية ، كما ينطوى سحر الفن الياباني على حسن الجبال والتلال والسحب والبراكين وسواها تمثيلاً صادقاً.
أذكر الحرف والفنون التطبيقية اليابانية؟
1- صناعة اللاكر:- في غضون قرنين ونصف أرسيت صناعة اللاكر وتقدمت بخطى ثابتة نحو الكمال الذي أدركته في أواسط القرن الثامن عشر، وتقدمت هذه الصناعة خصوصاً إبان حكم "شوجانز" حتى بلغت الذروة وتميزها بالبساطة المتناهية التي امتازت بها جميع المشغولات الزخرفية، وكذا القدرة الممتازة في الرسم من الطبيعة، كما شاع الرسومات المختلفة للحياة اليابانية مع شيوع في الأشكال الهندسية وأشكال الزهر وسواها، أما رسوماتها الاصطلاحية فكانت مليئة بالرسم المنوع.
2- صناعة المعادن:- تقدمت صناعة المعادن في اليابان حتى أدركت حداً عظيماً من الكمال لم تبلغه مملكة سواها من ممالك الشرق الأقصى، خاصة في زخرفة الطنافس والتحف المعدنية والمصنوعات المعدنية النفيسة.
3- صناعة الخزف والقاشاني:- حذق اليابانيون في صناعة القاشاني والصناعات الخزفية والأواني، وكانت تصميماتهم تدل على البراعة وحسن الذوق والقدرة على تكوين التصميم مجسماً وتمتاز بالحبك وانسجام الألوان.وشرف الشاي في اليابان عادة قديمة فأحتلت أوانيه مكاناً بارزاً، لذلك أقيمت للخزف والحراريات مصانع خاصة،
4- صناعة المنسوجات: تميز اليابانيون في صناعة المنسوجات الحريرية، وقد كان لهم قدرة متناهية في حبك التصميم وانسجام ألوانه مع ملاءمته التامة للغرض الذي أعد من أجله.وانتشرت الصور والرسومات المطبوعة والتصميمات المطرزة على شتى أسطح المنسوجات والبيوت بألوانها البهيجة، كما برزت صناعة السجاد وتبوأت مركزها اللائق.
5- صناعة الطباعة:- انتشرت الصور والرسومات المطبوعة اليابانية التي تتنزه عن النظير، وكان (هو كازوين) من أشهر الفنانين الذي اشتغلوا بالطباعة بالألوان، الذي اتخذ من البركان والطير والزهر والشمس وحدات لتصميماته الأساسية.

رامى النجار

عدد المساهمات: 28
تاريخ التسجيل: 26/02/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى