مدرسة مصطفى كامل الثانوية الصناعية بنات بالأسكندرية
أهلاً بك زائرنا العزيز

الفن الاغريقى -الروماتى- البيزنطى -الروماتسكى-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفن الاغريقى -الروماتى- البيزنطى -الروماتسكى-

مُساهمة  رامى النجار في الإثنين أبريل 22, 2013 3:03 pm

[img][/img]



(عرف أهم الصناعات الإغريقية؟) الفن الاغريقى -الروماتى- البيزنطى -الرومانسكى -


الخزف: ويمتاز بدقة جدرانه و
نعومة سطحه وجمال أشكاله ورقة وجمال الرسوم وكانت ذات لمعان خفيف جداً وأكثر
الألوان شيوعاً الألوان المتباينة مع لون أرضية الإناء أغلبهاالأخضر
الزيتوني والأزرق القاتم والبني والأسود وقد اختلفت أشكال الأواني تبعا لنوع
السوائل المحفوظة بها وسجلت عليها أشكال تمثل النبلاء والأساطير والملاحم
الشعبية .


النسيج
:
برع الإغريق
في أشغال النسيج خاصة المأخوذة من الصوف والحرير والتي جلبوها من الشرق الأقصى
والكتان من مصر وزخرفوها بالأصباغ وخيوط ملونة وطرزوها بخيوط الذهب والفضة


الأشغال المعدنية والصياغة :
عرفوا
الصياغة في طرق التجسيم والتفريغ والتطعيم بالفضة والذهب
وصنعوا عقود وأساور وطعموها بأحجار كريمة كما استخدموا النحاس والبرنز والحديد في
صناعة الدروع وخوذات الرأس وأجزاء في
العربات والأثاث والكؤوس والأباريق .


الصناعات
الخشبية:
أبدعوا فى صناعة الأثاث الخشبى المنزلي
وزخرفوها بكنارات وأشكال جميلة بطريقة الحفر كما صنعوا المراكب والسفن وعربات الجر
وأدوات الزراعة و عرفو الخرط والتطعيم وتميزت بالدقة والجمال .


الصناعات
الجلدية:
برعوا
في الصناعات الجلدية وصنعوا منا النعال والدروع وملابس القتال وقرب الماء وصناعة
الكتب وزخرفوها بالجدل والتضفير والحرق و التطعيم والتذهيب وغيرها


العمارة الإغريقية
وأعمدتها؟)
ما تعرفه عن ( أكتب


العمارة الإغريقية : استخدم
الإغريق الأنواع الجيدة من الرخام الأبيض والمرمر والحجر الجيري وتمتاز العمارة
الإغريقي بجمال نسب أجزائها وأبعادها ودقة تنفيذ نقوشها وزخارفها


المعبد الإغريقي : أقام
الإغريق معابدهم علي قمم الجبال والمعبد الإغريقي عبارة عن حجرة مستطيلة كبيرة
بدون فتحات عربات صغيرة ومحاطة بممر من جهاتها الأربع ويحد الممر من الخارج صف أو
صفين من الأعمدة ويزين الواجهة من أغلي جمالون مثلث علي شكل الآلهة الإغريقية
ويرتفع المعبد عن الأرض بثلاث درجات وقد استخدم في العمارة ثلاث طرز من الأعمدة هي
:


العمود
الدوري :
وهو عبارة عن عمود
بسيط بأضلاعه يتراوح عددها ما بين 12 : 16 ضلع وقطر قمته أصغر من قاعدته قليلاً
وبدون تاج


العمود
الأيوني :
وهو عبارة عن عمود اسطواني أملس أو بساقه
قنوات رأسية متجاورة تسمي خشخان وقطر


قمته أصغر من قاعدته
وله تاج مزين بكنار من زخرفة البيضة والحربة المتبادلة وللعمود قاعدة علي شكل نصف
حلقة دائرية .


العمود
التوسكاني :
يسمي عمود الأكنتس وهو
أخف من العمود الأيوني وقطره عند التاج أقل قليلاً من عند القاعدة وساقه أملس
وتاجه عبارة عن ثلاثة صفوف من ورق الأكنتس علي شكل تبادل متساقط يعلوها في الغائب
عند الأركان حلزون راسي صغير مزدوج الخطوط .


(عرف
الوحدات والعناصر الزخرفية الإغريقية والاولان المميزة لها ؟)


الوحدات الزخرفية
الإغريقية : تتميز الزخارف الإغريقية بالرشاقة والنحافة والخطوط المنحية
والحلزونية وهناك عدة عناصر للزخرفة الإغريقية : منها


الوحدات النباتية :
أستمدوا
عناصر من الفن المصري كاللوتس – والبردي الخ وأبتكرو الاكنتس


الوحدات الحية :أستخدموا
عنا صرالطيور والحيوان والانسان والاصداف والمحار وابتكرو أشكال خرافية من
أجسام الحيوانات المنتهية من أعلى بجسم أنسان وزينت بها الحفر على الخشب والموزيكو
والاشغال المعدنية


الوحدات الهندسية: تأثروا
بالوحدات الزخرفية المصرية في البداية ثم زادو في التداخل فصنعت الصلبان المعقوفة
والمتاهات وتكوينات هندسية منحنية ودائرية وبراويز وكنارات


الوحدات الرمزية :
ظهرت
عندهم البيضة والحربةترمز لتعاقب الحياة والموت وتكوينات أسطورية حية.


الألوان
الإغريقية
: امتازت ألوانهم
بالبساطة والهدوء وكثرت استخدام الألوان القاتمة كالأخضر القاتم والأزرق والزيتوني
والبني والأسود وأحياناً استخدموا الأحمر الذهبي ، كما استعملوا الذهب والفضة
كألوان .


.........................................................................................................................................الفن
الرومانى


أذكر سمات الفن
الروماني؟


يعتبر الفن الروماني
استمراراً طبيعياً للفن الإغريقي ويختلف الفن الإغريقي عن الروماني ، فالروماني
يحاول إظهار الثراء والبذخ علي مشغولاته الفنية .


أشرح
مميزات العمارة الرومانية وأنواع الأعمدة)
)


( العمارة الرومانية ) :حافظت العمارة
الرومانية علي أساليب العمارة الإغريقية ثم زادت عليها بالإكثار من استخدام العقود
بين الأعمدة خاصة العقود النصف دائرية


: المعبد
الروماني:
المعبد الروماني قاعدته دائرية يحوطها ممر يحده
أعمدة ذات عقود نصف دائرية ويعلوها القبة الكبيرة
وسمي هذا الطراز من المعابد باسم ( البازيليكا ) .


2- أضيف إلي
المعبد الروماني طرازين من الأعمدة إلي الأعمدة الإغريقية الثلاثة و حتى أصبحت
طراز الأعمدة الرومانية خمسة وهما العمود المركب وعمود الكمبوزيت .


العمود التو سكاني: وهو يشبه الطراز الدوري الإغريقي ساقه أملس بدون
أضلاع وقطره عند التاج أقل من قطره عند القاعدة وله تاج بسيط عبارة عن حلقة رفيعة
يعلوها حلقة ربع دائرية أكبر قليلاً ثم منشور رباعي قليل السمك وله قاعدة عبارة عن
حلقة فوق منشور رباعي قليل الارتفاع .


العمود
المركب الكومبوزيت:

وهذا العمود له تاج عبارة عن تكوين من التاج الكورنتي والتاج الأيوني :


وهذا وتميزت العمارة الرومانية
من الداخل بكثرة الحلايا والطنوف و الكوابيل المزدحمة بالزخارف المجسمة المزدحمة
بأفرع النبات وزخارف الأكنتس وهذا وقد كثر استخدام السلالم المحاطة بالدرابزينات
التي


كانت البرامق من أهم
عناصرها .


أشرح أهم
أشغال الفنون في الفن الروماني ؟


أولاً أشغال الحفر
والنقش :


أ- عثر علي لوحات
منفذة بطريقة الحفر تصور مختلف مشاهد الحياة اليومية مثل مرور المراكب


التجارية في الأنهار
أو عودة التجار من المدينة إلي بلادهم وإلي قصورهم أو مشاهد من القصص والأساطير أو عمال يفلحون
الأرض . ب- وجدت لوحات محفورة تدخل في
إعداد الصور الخليعة أو المخلة بالآداب .


ثانياً النحت
الروماني :


أ- حافظ علي أسلوب
وتقاليد الفن الإغريقي . ب- اتسمت التماثيل بزيادة التفاصيل وتصفيفات الشعر و
ثنايا طيات الملابس


ج- إظهار معاني الثراء
والغني والترف والعظمة . د- عثر علي نماذج من النحت تمثل الملاحم الحربية أو
الأسطورية .


هـ- عرف النحت
الروماني التماثيل التصفية للملوك والشعراء والعسكريين وأطلق عليه فن ( البورتريه
)


و- دخل النحت الروماني
في تصميمات العمارة من الداخل مثل صنع أعمدة تمثل سيدات واقفات تحمل علي رؤوسها
عقود الأعمدة . ز- وجدت أكتاف وكوبيل منحوتة علي شكل أجسام بشرية أو أجسام كاملة
للرجال والنساء النصف العلوي


بشري و النصف السفلي
أجسام للأسماك أو جبائر من المحار تحمل السقوف .


ثالثاً
التصوير :


1- عرف فن التصوير
المناظر الطبيعية مثل الأساطير والأحداث التاريخية والمعارك الحربية .


2- رسم بأساليب ووسائل
فنية مختلفة مثل أسلوب الأفرسكو والتمبرا
علي لوحات من الخشب .


3- استخدم خامات مثل
قطع الأحجار والرخام الملون ( الموزيكو ) .


4- عرف أسلوب جديد وهو
رسم الصور بالشمع الممزوج بالألوان فوق لوحات خشبية ( بورتريه )


(عرف أهم الصناعات الرومانية؟)


النسيج : برع الرومان في أشغال
النسيج خاصة المأخوذة من الصوف والحرير كما في الفن الأغريقي والتي زادو من ترفها وبذخها وزخرفوها بالأصباغ وخيوط
ملونة وطرزوها بخيوط الذهب والفضة كما عرفو أنواع شعبية بسيطة


الزجاج :تطورت
أنواع الزجاج واشكال الأواني وزادو الانماط الجديدة في صناعة الزجاج الشفاف والملون بألوان شفافة والمزخرف بالمينا
والذهب وتنوعت استخداماته في صناعة الأكواب والأواني والقناديل .


الصناعات
الخشبية:
أبدعوا فى صناعة الأثاث الخشبى المنزلي وجلبو
انواع من الخشب الهندي والأوربي الفاخر وتميزت بالدقة والجمال وزخرفوها بكنارات
وأشكال جميلة بطريقة الحفر كما صنعوا المراكب والسفن وعربات الجر وأدوات الزراعة و
عرفو الخرط والتطعيم بالعاج والصدف والمعادن .


الأشغال
المعدنية والصياغة :
تأثرو بالأسلوب الأغريقي عرفوا الصياغة في طرق
التجسيم والتفريغ والتطعيم بالفضة والذهب وصنعوا عقود وأساور وطعموها بأحجار كريمة
كما استخدموا النحاس والبرنز والحديد في صناعة الدروع وخوذات الرأس وأجزاء في العربات والأثاث
والكؤوس والأباريق .


(أشرح أهم الألوان الرومانية )


استخدم الرومان نفس
الألوان الإغريقية وزادوا عليها كثرة التدريجات اللونية كما استخدم الذهب والفضة
كألوان بوفرة زائدة ويلاحظ حب الرومان لاستخدام الأحمر والأزرق والأخضر والأصفر
الذي يحددهم بإطارات وخطوط من الأسود والأبيض او البني .


……………………………………………………………………………………………..


الفن البيزنطي والقبطى :


مميزات
العمارة البيزنطية)
أذكر)


( العمارة البيزنطية )


تعتبر العمارة
البيزنطية أول المجالات الفنية التي حققت فيها الفن البيزنطي نجاحاً باهراً والفضل
الأكبر


الذي أهمت به العمارة
البيزنطية هو موازنة القبة فوق المربع وكان لإنشاء مثل هذه القبة المطلوبة طريقتان


أ) استخدام
الأكتاف الكروية:
وهي مثلثات ترتفع من أركان المربع وتنحني
للداخل لكي تجتمع في دائرة .


ب) الأركان المحربية:
وهي قبوات حنوية أي مجموعة من القبوات تتكون الواحدة منها حنية يعلوها قبو عبر
أركان المربع وكان يتخلل العمارة الداخلية للكنبة أعمدة كثيرة لحمل أو المساعدة
علي حمل القبو الرئيسية للكنبة .وتتميز تيجان هذه الأعمدة ببعض الاختلافات عن
الطرز المعمارية الإغريقية الرومانية في تصميم وريقات الأكنتس حيث تتجه إلي قلة
التوريقات واتجاه أطرافها إلي الترتيب الملحوظ من التبسيط في المنحنيات وغالباً ما


يكون في منتصف التاج
دائرة بدخلها صليب كما ظهر طراز جديد من تيجان الأعمدة سميت التيجان المخرمة وهي
عبارة عن ورقات صغيرة ذات أفرع في تكوين أقرب إلي شكل التاج الكورنتي ومن خلال هذه
التقاليد الجديدة ابتعد النحت البيزنطي عن مثاليات وأساليب النحت الإغريقي
الروماني ثم ظهر أسلوب فني جديد يمكن اعتباره أمراً وسطاً بين فن النحت والنقش
البارز .


تكلم عن أهم وحدات
الزخرفة البيزنطية)
)


(
الوحدات الزخرفية )
ابتكرت وحدات ورموز جديدة كالصلبان وصور
الملائكة والقديسين وأقطاب الدين واختفي الطراز الزخرفي الروماني واتجهت الزخارف
بصفة عامة إلي البساطة والتحرير الزخرفي وكثر تداخل الأشكال الهندسية المضفرة
والمجدولة خلالها وتصنف كالآتي :


الوحدات النباتية : غلب
عليها طابع التأثير الشرقي واستخدمت أفرع وأوراق عناقيد العنب الأكنتس ذي الثلاث
أو الخمس وريقات والأنتيمون والزهيرة .


الوحدات الحيوانية : استخدمت
أنواع الحيوانات والطيور وخاصة الحمام والطاووس وبعض الحيوانات الرمزية والأسطورية
للدين المسيحي .


الوحدات الهندسية :
استخدمت الوحدات البسيطة في عمل التكوينات التي تعتمد علي المربعات والمعينات
والمثلثات


الوحدات
الرمزية :
كانت رموز دينية مثل الحمام و الروح القدس
والطاووس والصليب وأوراق وعناقيد العنب


تقاليد رسم الأشخاص في
الفن البيزنطي


1) ثبات الحركة الفن البيزنطي هدوء
وتبات الحركة تماماً فأشخاصه واقفين ومتجاورين في صف واحد .


2) التجريد والتحوير : حل
التحوير والتجريد الرمزي محل تمثيل الطبيعة كما تراها العين ونمط يكاد أن يكون
شاملاً فالوجه صغير ومستدير أو بيضاوي الشكل متجهاً إلي الاستطالة والعيون متسعة
ذات خطوط مقوسة ناظرة للأمام في هدوء وجمود ولكن محملة بمعاني الإيمان الهادي
والأنف دقيق والفم صغير مطبق الشفتين وشعر الرأس والشارب والذقن وتصفيفه إما علي
شكل خطوط متساوية أو مموجة واليدان ذات أوضاع تقليدية وثابتة تحمل معني ورمز
التواضع .


أشرح
الصناعات والخامات المستخدمة في الفن البيزنطي )
)


المنسوجات
:
وكان من الكتان والحرير والصوف وتنوعت
استخداماتها كما تنوعت وسائل زخرفتها من نسيج بلون مزخرف وصباغة وتطريز بمختلف
الألوان وكان لها شهرة ملحوظة في مجالات الفنون القديمة وقد امتلأت متاحف العالم
بقطع من هذه المنسوجات وقد عرف البيزنطيون منسوجات الحرير والصوف والكتان وألياف
العنب وكانوا يستخدموا أسلوب الكنارات المنسوجة ، أسلوب التطريز وأسلوب المخرمات
واستخدم الفنان البيزنطي .


فن زخرفة المنسوجات القبطية: اشتهرت مصر
منذ أقدم العصور بعمل المنسوجات وزخرفتها ، ولا يسع من يمر بقاعات المتحف القبطي ،
ويشاهد معروضات قسم المنسوجات ، إلا أن يدرك كيف نهج المصريون ، بعد اعتناقهم
المسيحية ، نهجا جديدا في زخرفة منسوجاتهم ، تحليها الرسوم الرمزية وغيرها في
تناسق بديع وتعددت الألوان ، وشاعت الألوان الزاهية منها على وجه الخصوص . قام
طابع الزخارف في هذا العصر على أسس العقيدة فأصبح أغلب موضوعاتها دينيا ، مثل مجىء
العائلة المقدسة إلي مصر ، وصور القديسين ، كما لعبت رموز الديانة ، كالصليب
والسمك والحمام والعنب دورا كبيرا .سمي العرب المنسوجات المصرية باسم "
القباطي " نسبة إلي الأقباط . وقد برع النساجون في صنع الأصباغ وكيفية
تركيبها واستخدامها في تلوين الأقمشة ، ومنها قطعة مشهورة في متحف موسكو يرجع
تاريخها إلي القرن الرابع .


الصناعات المعدنية
والصياغة:
فقد عرفت الكنيسة البيزنطية طرازاً خاصة من
المشغولات المعدنية كالصلبان والكؤوس والأباريق والصواني استخدمت المعادن المتنوعة
في جميع الصناعات والحرف وفي وسائل السبك والتطريز والتقبيب والتعشيق
والترصيع والحفر والتلوين .


الزجاج
:
عرف أنواع الزجاج الشفاف والملون بألوان شفافة والمزخرف
بالمينا والذهب وتنوعت استخداماته في صناعة الأكواب والأواني والقناديل .


الخزف
والجلود :
وعرفت طرق استخدام
وسائل متنوعة في إعداد ودباغة وصباغة وتلوين الجلود الضأن والماعز والإبل
والحيوانات الذبح كالعجول والأبقار والجاموس كما استخدموا الأنواع الرقيقة ( الرق
) في الكتابة واستخدموا أيضاً الجلد في نواحي كثيرة حيث استخدمت رقائق من جلود
الحيوانات الصغيرة وبيضت بالشبة في الكتابة علي سطوحها وعرفت باسم المخطوطات .


الحفر
على الخشب والأحجار:
برعو في أعمال الحفر
والنحت على الخامات المختلفة كالحفر علي الخشب ، الحفر علي الحجر ، الحفر علي
العظم والعاج ،


أعمال
الموزيكو والفيسفساء:
الفسيفساء وهي عبارة عن بلاطات زجاجية ملونة
تلصق بجوار بعض التكوين ، تصميم أو نقش جداري


النقش
والتلوين
واستخدم في
التلوين الأساليب الآتية : الافريسكو ، التمبرا والشمع والرسم علي أرضيات مذهبة
حيث رسم على لوحات مغطاة بطبقة من الجص وبعد ذلك تدهن الارضية بطبق من الذهب


أشرح
النحت في الفن البيزنطي )؟
)


أ- تكونت أساليب جديدة
ربما تعود إلي التقاليد المعروفة في مصر القديمة .


ب- التمثال البيزنطي
يشاهد من الأمام فقط وانعدمت الأوضاع العنيفة تماماً .


ج- عادت إلي الوقفة الثابتة الهادئة والوجه
المعتدل الناظر إلي الأمام في هدوء واستقرار مع حركة الأذرع .


د- مثلت العينين واسعتين ونظراتهما متجهة إلي
الأمام وأنف مستقيمة ورفيعة وذقن دقيق صغير الشفتين ومطبقين.


ف- ابتعد النحت البيزنطي عن مثاليات وأساليب
النحت الإغريقي الروماني .


ك- ظهر أسلوب فني جديد اعتبر أمر وسط بين فن
النحت والنقش البارز في بعض مداخل الكنائس بمجموعات مصفوفة من الأنبياء والقديسين
.


....................................................................................................................................


الفن الرومانيسكي


ما هى العوامل المختلفة المؤثرة في الفن الرومانيسكي


، وقد كان هذا الفن المزدهر في ذلك الوقت مزيجا من ذكريات الفن الروماني
القديم وآثار من الفن البيزنطي الذي ترعرع في الإمبراطورية الشرقية في معظم دول
أوربا .وعندما بزغ القرن العاشر الميلادي بدأ الفن يتحسس طريقته الجديدة التي عرفت
فيما بعد "بالرومانيسك "ولقد قام الفن الرومانيسكي بطبيعة الحال على
أنقاض التراث الفني القديم في معظم الممالك التي وجدت فيها آثار رومانية ، ولكنه
كان فنا مسيحيا محرفا عن سابقه ، والفنين مشتركان في استعمال العقد المستدير ، مختلفان
في نسب الخلايا والأعمدة والأقواس والكرانيش والزخارف وغيرها من التفاصيل
المعمارية ومما لاشك فيه أن الفن البيزنطي
كان له أكبر الأثر في تكوين فن الرومانسك .


عرف العناصر الزخرفية والفنية الرومانيسكية


1- شاعت الزخرفة المتشابكة الأغصان والمنحنيات المحلاة
بالأنصاب والمسخ واتسمت بالبراعة في توزيع التدرج اللوني في الزهور والعناية
بتوزيع الظلال الشديدة خاصة للقطع المحفورة والغائرة في الخشب والحجر والذي يزيد
بروز الزخارف ظهورا.


2- حليت الجدران بالنقوش الحائطية بدلا من الفسيفساء
البيزنطية ، وإذا حدث أن استخدمت الفسيفساء في أرضيات الكنائس كانت ألوانها بين
الرصاصي والأحمر والأصفر.


3- كان للمحليات أثر بارز في تكوين هذه الزخارف كما شاع
استخدام الزجاج المعشق (الملبس) بالرصاص وخاصة في شمال أوربا لإحداث التأثير
الزخرفي الجميل المطلوب.


ما هى السمات والخصائص الفنية المميزة للطرز الرومانيسكية المختلفة


1- الطراز الرومانيسكي في إيطاليا: كذلك كانت التقاليد الرومانية متصلة الأواصر فاستعير منها ، ما وافق روح
العصر مع تغيير طفيف في الزخرفة جعل مظهرها فظا غليظا . هذا وقد عم استعمال الرموز
المسيحية في الفن الرومانيسكي في إيطاليا ، كما عم استعمالها في الفسيفساء ، فصور
المسيح عليه السلام وصور القديسين قد استبدلت برموز خاصة منها الشجرة والعصفورة
والسمكة وبعض صور الحيوان ، وكلها استعملت في النقوش العديدة ، خاصة في الحفر
الموجود على أحد جوانب المنبر في كنيسة كاتالدو بإيطاليا .وقد ظهرت التماثيل
والنصب المضحكة في شمال إيطاليا وكذلك ظهر الحفر الذي يمثل مناظر الصيد أو يمثل
صورا من الحياة اليومية واستعملت تماثيل الوحوش عند قواعد الأعمدة كما نشاهد ذلك
في قاعدة أعمدة الباب الغربي لكاتدرائية فيورنا ويرجع ذلك طبقا إلي تأثير أهالي
الأقطار الشرقية .


وقد قصد الإيطاليون عند رسوم الحلزون المتصل الذي لا تبدو له نهاية ولا
ابتداء أن يمثل الخلود وأما الجهات الجنوبية من إيطاليا فقد عم استعمال الأبواب
البرونزية وأشكال الفسيفساء بكثرة لتزيين بلاط الكنيسة مثل الفسيفساء التي تزين
كنيسة كابللا في باليرمو واستخدام الزهيرة في أشغال الفسيفساء كما في كنيسة
مارترومانا في باليرمو أيضا .


2- الطراز الرومانيسكي في صقلية أما في صقلية فقد كونت فنها ووسمته بسمات خاصة نتيجة لعوامل غزو النورمان
الذين نزحوا أولا من بلاد النرويج ثم استقروا في نورمانديا وأغاروا على صقلية ثم
فتحها العرب وهاجر الفارون منهم من توحش الأسبان إليها ، وكل هذه العوامل كان لها
أثرها العميق على الفن الرومانيسكي في صقلية فطبعت عليه طابعا من الرقة واللطف بلغ
أوجه في غضون القرن الثاني عشر الميلادي ، وظل فن صقلية أعجوبة الفن الرومانيسكي
ومضرب المثل في جماله وترامي أثر تلك الأعاجيب إلي جنوب إيطاليا وأثرت على فنها .


3- الطراز الرومانيسكي في فرنسا سارت الزخرفة الرومانيسكية في فرنسا في نفس مسار العمارة ، فظهر فيها أثر
للتراث الروماني الراحل في بادىء الأمر ثم تأثرت بالفن البيزنطي بعد ذلك ، وتكون
من هذا المزيج طراز للزخرفة الرومانيسكية الفرنسية ثم عم سائر أقطار فرنسا
الشمالية .وقد أحب أهالي شمال فرنسا الزجاج الشطيف المعشق بالرصاص كي تسيل منه
أسلاك النور على شكل صور جميلة تشع الضوء على العابدين ، وأحبوا النقوش الحائطية
القاتمة الألوان كي تكون هادئة المظهر ، واستعملت التماثيل عند الأبواب كما يشاهد
ذلك في كنيسة سانت ستوفيم بآرليه .كما استعملت ورقة الأكنثس الرومانية معربة في
بعض تيجان الأعمدة، والتي تشهد بمقدرة فناني عهد الرومانيسك في مزج رسومات الحيوان
مع الحفر الزخرفي ، ولا يقتصر الحفر على بعض أجزاء صغيرة في واجهة البناء بل امتد
بطول الواجهة في بعض الأحيان أو غطي مساحات كبيرة في جدار الكنيسة . وفي جنوب
فرنسا استعمل الزجاج المعشق بالرصاص بكثرة ، وكانت نسبة الفتحات أكبر حجما منها في
نوافذ الكنائس الشمالية ، وزخرفت الجدران بتحفظ واستعملت فيها الزهيرة أو استعملت
زخارف منوعة مشتقة من الخط المتكرر أو المنكسر أو من المعين .


4- الطراز الرومانيسكي في ألمانيا شاع استخدام النقش الجداري في ألمانيا في ذلك العصر لرغبة الألمان
للاحتفاظ بالهدوء الناجم عن حفظ سطح الحائط مستويا خاليا من البروز أو الانخفاض
اللازمين لجمال الحفر .وقد تأثرت النقوش الحائطية بالتقاليد البيزنطية فنقلت صور
الفسيفساء الخالية من الحياة ذات الألوان الشديدة .وقد استعملت الأفاريز في بعض
الأحيان كما في كنيسة ليمبورج ، وشاع استعمال الآجر في شمال ألمانيا ومن ثم اختفي
عمل التماثيل المحفورة على الحجر وندر استعمال الزخارف المحفورة التي اشتقت من
أوراق النبات ورسم الزهر بطريقة واقعية أقرب إلي الطبيعة ، والحفر أينما وجد في
ألمانيا يدل على دقة الحفار وصبره الطويل ، كما زخرفت بعض الواجهات بالآجر الملون
وبعض التماثيل البرونزية .


5- الطراز الرومانيسكي في أسبانيا تأثرت الزخارف الرومانيسكية الأسبانية بالطراز الروماني في بادىء الأمر ،
غير أن غزو العرب أعاق نمو هذا الفن إلي حد بعيد عندما فتحوا الأندلس ، بل وقضي
عليه قضاء مبرما في المقاطعات التي حكمها العرب ، ومن ثم كانت أمثلة هذا الطراز
قليلة جدا وكانت في الواقع ما تزال في طور التكوين غير أنها تحوي بعض التفاصيل
المعمارية الجميلة التي يتجلي فيها خيال أهالي الجنوب كما في كنيسة سان أيسادور.


6- الطراز الرومانيسكي في انجلترا ظهرت أقدم الزخارف الرومانيسكية في انجلترا في أواخر القرن الخامس
الميلادي حوالي عام 449 ميلادية واستمر نموه حتى عام 1606 عندما غزا وليم الفاتح
إنجلترا واستقدم معه أفكار جديدة من ألمانيا ويطلق على هذه المدة (العصر
الأنجلوسكسوني.وتنطبق سمات الفن الرومانيسكي في إنجلترا على عموم ما صنع في
إنجلترا إبان ذلك العهد من حفر ونقش وتصوير وغيرها ، ويشاهد ذلك في النقوش
الحائطية على الطراز النورماندي


عرف اهم الألوان الرومانيسكية؟


ظهر اللون الفضي للأرضيات ، وكذلك الأسود والرمادي بكثرة وعليه ألوان من
الوردي أو الأخضر أو الأصفر الفاتح والأزرق السماوي به مسحة خفيفة من الرمادي ،
وقد حددت الزخرفة بحد ( فلتو ) أسود من الخارج لفصلها عن الأرضية التي كثيرا ما
تكون من نفس اللون أو أنصع قليلا .وخلاصة القول إن ألوان الزخرفة الرومانيسكية رغم
ارتباط نغمها إلا أنها تعتبر أقتم من سواها وأهدأ مظهرا على وجه العموم .


ما هى الفنون التاريخية الرومانيسكية


1- فن العمارة الرومانيسكية تنقسم العمارة
الرومانيسكية على وجه عام بشيوع استعمال العقد المستدير والابتعاد عن الأصول
والنسب الرومانية الأثرية ، وكذلك استعمال الرموز الخيالية.واتخذت العمارة
الرومانيسكية في إيطاليا صفات مميزة ، ففي وسط إيطاليا نجد الطابع المعماري تحكمه
التقاليد الكلاسيكية ، لذلك نجد أن نموذج الكنيسة البازيلكية أقرب إليهم في
هذا العصر، وكانت أهم المعالم المعمارية للواجهات هي البوائك والعقود المزخرفة
التي تعلو بعضها بعضا في التكوين . وكثر استعمال الرخام في تغطية وكسوة الحوائط
الداخلية والخارجية والأشغال، ، وكانت أبراج الكنائس ذات الأجراس الضخمة من أبرز
العناصر المعمارية الهامة في الكنائس . أما في شمال إيطاليا فقد تطور القبو المضلع
والذي نتج عنه تطور في طرق الإنشاء ، على الرغم من أن الكنائس كانت مشابهة للكنائس
البازيلكية إلي مدي بعيد ، إلا أن الصحن والأروقة كانت تسقف بأسقف مدببة تعلوها
أسقف خشبية ، وكانت الأروقة الجانبية تعلوها شرفات محملة على أعمدة بواسطة عقود ،
بينما كانت الحوائط الخارجية يستعمل فيها الحجر أو الطوب بدلا من الرخام وفي جنوب
إيطاليا كانت المعالم المميزة للعمارة في هذه المناطق متباينة الخواص ، فكل من
أنواع الحكم التي تعاقبت عليها ترك بصماته الواضحة على المباني ، فنجد التأثير
البيزنطي في تصميم الكنائس في القبة المحملة على أربعة أعمدة فوق الصحن الرئيسي
للكنيسة المربع الشكل ، ، أما التأثير النورماندي فيظهر واضحا في الكنائس التي
أنشئت في تلك الفترة ، حيث كانت الكنائس إما بقبة بيزنطية أو بسقف خشبي على النمط
البازيلكي ، ويندر استعمال الأقبية .ومن أشهر المباني الرومانيسكية الطراز في
إيطاليا كنيسة سان ميشيل ومجموعة بيزا وتتكون من كاتدرائية بيزا وبرج بيزا ومبني
التعميد .


اذكر اهم المعالم المعمارية المميزة للطرز الرومانيسكية؟


1- القبو :يعتبر القبو في مباني
الكنائس الرومانيسكية هو العنصر المعماري الأساسي في البناء ، حيث أمكن بناء القبو
بسهولة من الحجر مع ربطه بالمونة ذات سمك مبالغ فيه أحيانا ، وقد تمكنوا من تسقيف
المساحات المستطيلة بقبو فيسمي بالقبو السداسي ، كما استعمل العقد النصف دائري في
جميع محاولات استعمال الأقبية لتسقيف الكنائس ، وعند الانتقال إلي الطراز القوطي
استعمل العقد المدبب .


2- الدعائم :كانت الدعائم عبارة عن
أعمدة مربعة القطاع وتلتصق بها أحيانا أنصاف أعمدة أو اكتاف وكان الهدف من هذه
الإضافات هو توزيع الثقل ، وأكثر أنواع هذه الدعائم أو الركائز في العمارة
الرومانيسكية هو النوع الذي يكون على شكل صليب إغريقي.


3- الأعمدة :تمتاز الأعمدة في
الطراز الرومانسيكي بتيجانها المختلفة الأشكال ، ولعل أبسط أنواعها هو النوع الذي
على شكل سلة ، وكان من شأنها التاج الكورنثي أن أوحي بعدة أشكال مختلفة في الطراز
الرومانيسكي تتراوح بين تقليد النحت وبين الابتكارات المختلفة ، وقد استعمل
النحاتون التيجان التاريخية ذات النحت البارز وهي تمثل بعض الحوادث التاريخية .


4- المساقط الأفقية:كانت المساقط الأفقية
للكنائس الرومانيسكية غالبا ما تأخذ شكل الصليب اللاتيني ، حيث يوجد المدخل في
الطرف الأكثر طولا للصليب ، وفي الطرف المقابل يوجد الهيكل ، وعلى جانبي المحور
الطولي للمبني كان يوجد صف أو صفان من الأعمدة تحمل الشرفات التي تكون محملة على
الأعمدة بواسطة العقود .


ما هى مميزات وسمات فن النحت الرومانيسكي؟


وتمتاز واجهة كاتدرائية نوتردام دي لاجراند بآثارها المنحوتة العديدة وقد
اقتبس جزء منها من قصة دينية تدعي " فاجعة الأنبياء " التي كانت تمثل في
عيد الميلاد ، وزينت الكنائس الأخرى في الجنوب الغربي بفرنسا بفخامة وبذخ ومنها
كاتدرائية أنجوليم .وفي إيطاليا فقد ظهرت مدرسة للنحت في الشمال في القرن الثاني
عشر أنجبت آثارا منحوتة ممتازة وقد تولي مثالان هما نيقولا ، وغليوم زخرفة كنائس
فيرونا وكريمونا ومودنا وكانت هذه الآثار تتكون من مناظر ذات أشكال عديدة وأشخاص
كبيرة الحجم . وكان تصميم هذه الآثار النحتية الزخرفية في كل مداخل الكنائس يمتاز
بالبساطة والانتظام والأوضاع الهادئة وكانت الأجسام يملؤها النشاط وينبعث من
المجموعات شعور بالوقار الديني . وفي مدينة البندقية ظهرت في كاتدرائية سان مارك
البيزنطية بعض قطع رومانيسكية تمثل الفضائل وأعمال الأرض والأشهر.أما في جنوب
إيطاليا وصقلية فقد قام النحاتون بتزيين أثاث الكنائس لاسيما المقاعد والمنابر
بزخارف من المرمر، ومنذ القرن عشر أخذوا ينحتون زخارف تشتمل بصفة خاصة على رسومات
مشتقة من طراز الزخارف المعمول بها في الشرق خاصة في جزيرة صقيلة.وقد شيد الملك
غليوم كاتدرائية مونريالي وملحق بها دير الرهبان تزينة أقواس وأعمدة صغيرة بعضها
تكسوها الموازييك والبعض الآخر نقشت عليه صور دقيقة وقد زينت تيجانها بطيور
حيوانات عجيبة وصور مقتبسة من الإنجيل، ظهر على أحد هذه التيجان الملك غليوم وهو
مقدم الكنيسة التي شيدها للعذراء، وتعتبر هذه المجموعة الكاملة الباقية في حالة
جيدة حتى الآن، المتحدة في طرازها، من أجمل أثار الفن الرومانيكسي في إيطاليا.


ما سمات التصوير والزخرفة الرومانيسكية والحرف والفنون التى سادات فيه؟


حافظ مصور هذه الفترة على التسجيل بالموضوعات الدينية والأسطورية والخرافية
والمسوغ مع التأثير بالفنون السابقة.


أما الزخرفة فكانت مستخدمة بكثرة وخاصة في فن الفسيفاء والزجاج المعشق
بالرصاص والحليات المختلفة.


الحرف والفنون التطبيقية الرومانيسكية


1- الحرف البرونزية في صناعة حشوات الأبواب وبعض الأواني
والعملات .


2- صناعة المنسوجات اشتهرت صناعة المنسوجات بعد استيطان بعض
العرب بتلك المناطق .


3- صناعة القوالب من حيوانات خرافية ونباتية وحيوانية
وهندسية تدل على قدرة الفنان في الصناعة.


............................................................................................................................

رامى النجار

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 26/02/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفن الاغريقى -الروماتى- البيزنطى -الروماتسكى-

مُساهمة  رامى النجار في الإثنين أبريل 22, 2013 3:07 pm

.........................................................................................................................................الفن
الاغريقى


تقاليد
النحت الإغريقي؟)
أذكر)


في بداية الأمر كان النحت
الإغريقي متأثراً بالنحت المصري القديم من حيث التكتيل وعدم وجود الفراغات بين
الأذرع والحفر او بين الساقين ثم أخذت في التحرر من تأثيرات الفن المصري لاختلاف
الأهداف التي يسعي إليها كل منهما فقد مثل الإغريق أبطالهم الرياضيين وأبطال
الأساطير القديمة في صورة جميلة متناقسة الحركات والأوضاع الطبيعية للجسم .

رامى النجار

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 26/02/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى