مدرسة مصطفى كامل الثانوية الصناعية بنات بالأسكندرية
أهلاً بك زائرنا العزيز

فنون بلاد ما بين النهرين(منتدى الزخرفة العملى كفر سعد دمياط )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فنون بلاد ما بين النهرين(منتدى الزخرفة العملى كفر سعد دمياط )

مُساهمة  رامى النجار في الإثنين أبريل 22, 2013 2:57 pm

[img][/img]

.......................فنون بلاد ما بين النهرين(منتدى الزخرفة العملى كفر سعد دمياط )................


فنون بلاد
ما بين النهرين


ما هى اهم العوامل المؤثرة في فنون ما بين النهرين؟


المؤثرات الجغرافية : أن الفيضانات التي تعرضت لها سهول العراق كانت خطرا ماثلا على سكان بين
النهرين وعلى المحاصيل الزراعية والمواشي فدفعهم حب البقاء إلي تنظيم الري والصرف
فكانت كلدة ملاذا لسيدنا إبراهيم عليه السلام ونشأت في تلك الأصقاع مدنيات عتيقة
الشباب سريعة الذبول وتكاثف السكان في نينوي وبابل وهما من أعمال آشور وسماهما
سينا شريب أرض القمح والنبيذ- أرض الحنطة والزيت- أرض الزيتون والعسل – ولم يبق من
آثارها غير مبان دراسة بعد أن اكتسحها التتر في القرن الثالث عشر الميلادي ودمروها
تدميرا كاملا .



المؤثرات الجيولوجية :إذا تجاوزنا تلال ومرتفعات آسيا الصغري فإننا نلتقي بسهل طام يمتد إلي
الخليج العربي ويفيض بالخير الوفير وفي هذا السهل شيدت المنشآت المعمارية باللبن
المجفف أو المحروق في القمائن وكانت غالية الثمن لارتفاع أسعار مواد الوقود لذلك
استخدمت بتدبير وإحكام واكتست مبانيها بطبقة من الألباستر أو الحجر الجيري وما
شاكلها من المواد الكلسية التي استخدمت في تكسية المباني الهامة وأفسحت مكانا
مرموقا للخزف وترابيع القاشاني وميدانا للمباراة بين المزخرفين في استخدامها .



المؤثرات المناخية :كان لموقع كلدة بين النهرين ودلتاهما أن كثرت حولها البرك والمستنقعات
والفيضانات بالإضافة إلي مدرارا الأمطار التي كانت تستمر عدة أسابيع في بعض
الأحيان فتفاعلت هذه العوامل مجتمعة صيفا ونشأ عنها جو ناقع منهك غير صحي تمرح
الحشرات السامة فيها – ومن ثم ابتكرت المساطب الكبري لتشييد الأحياء السكنية
والقصور والأسواق فوقها ، ولكون آشور أقرب إلي المرتفعات وأبعد عن مصب الأنهار مع
بعد عن هذا الجو الناقع المتعب لذلك لم تشيد هذه المساطب فيها ولكن مناخ بلاد الفرس
قائظ جاف صيفا وبارد في الشتاء فأدي ذلك الجو إلي تشييد الأبهاء والدهاليز التي
شيدت في سوسة وبرسبوليس.



المؤثرات الدينية
والاجتماعية :
سادت عقيدة تعدد الآلهة في آشور
وبابل وتمثلت في تعدد الأصنام والمعبودات المحلية والأرباب المختلفة واعتبر الكهنة
خزنة الحكمة الإلهية لهم القدرة على استطلاع النجوم وقراءة وترجمة إرادة الأرباب
واتخذوا من الأبراج سكنا ، ومن أربابهم ما كانت له أسماء فرعونية مثل ( آنو إله
السماء ) و ( بال إله الأرض ) وسواها واختص الآشوريون بربهم آشور وباسمه شيد قصره
المنيف وهكذا تأثر الفن بالدين بل وخضع له المجتمع .



المؤثرات التاريخية : ينقسم التاريخ الفني في بلاد ما بين النهرين إلي عصور مختلفة منها


1- السومري 2- الاكادي 3- الآشوري 4- الكلداني 5- الفارسي
6- الأخميني 7- الساساني


أذكر أهم العناصر الزخرفية في فنون ما بين النهرين ؟


1- العناصر النباتية : أخذت عن الفن المصري القديم أشكال زهور اللوتس والبردي والأنتيمون
والروزيتا ، وظهرت بعض الاختلافات البسيطة التي يمكن تمييزها بوضوح : مثل زيادة
بروز نقوشها ، وأحيانا ازدواج خطوطها ، مع اتسام خطوطها بالصرامة والقوة ، ولعل
مواد التشكيل أغلبها من الفخار والخزف بدلا من الحجر كان له دور في ذلك . كما
ابتكروا – كما اسلفنا – زهرة وشجرة الهوم. وبعض الزخارف النباتية المجردة في
أفاريز من الجص المشكل أو المحفور أو الخزف الملون .


2- العناصر الحيوانية : أخذت أشكال الحيوانات الرمزية والخرافية والأسطورية كثيرا من سماتها
المميزة عن الفن المصري القديم ، وكثرت – كما أسلفنا – أشكال مركبة من أسود وثيران
مجنحة . وفي أحيان كثيرة استبدلت رءوسها برءوس الإنسان أو الطيور الكاسرة (الصقور
والنسور) وكثيرا ما ابتكرت أشكال خرافية لحيوانات تجمع بين رأس الإنسان وأجسام
الحيوانات ومخالب الطيور ، وظهرت لهم كثير من الآلهة تشبه في شكلها آلهة المصريين
.


كما ظهرت لهم رسوم للحيوانات المفترسة وقد رشق في أجسامها السهام والحراب.


3- العناصر الهندسية : أخذت أغلب عناصرها الزخرفية عن الفن المصري القديم ، ولكنها تختلف عنه
بأنها كثيرا ما تكون مزدوجة الخطوط وذات بروز كبير.


1- العناصر الرمزية : تأثرت بالرموز المصرية القديمة ، وحاولت تقليد بعضها بعد
محاولة إضفاء طابعها الخاص عليها ، فرسمت على سبيل المثال الشمس المجنحة بطريقة
بها اختلاف بسيط ، كما رسمت بعض الآلهة بطريقة تشابه إلي حد كبير أشكال ورموز
الآلهة المصرية . وإن أضافت طابعها الخاص في رسم الذقن والشعر الكثيف المصفف على
شكل تموجات رتيبة ، أو علي شكل فصوص نصف كروية متجاورة بطريقة اقرب إلي شكل
تجعيدات



تكلم
عن عناصر الزخرفة والالوان المستخدمة في الفن السوماري؟


العناصر
النباتية :
أخذت
من الفن المصري اللوتس والانتيمون وظهرت بعض الاختلافات مثل زيادة بروز مع نقوشها
أتسامها بالصرامة والقوة وابتكرو شجرة الهوم.


العناصر الحيوانية : أسود
و ثيران مجنحة واستبدال رؤوسها برؤوس الإنسان أو الطيور الكاسرة الخرافية مثل الأسد المجنح ورأس إنسان وظهرت لهم
الحيوانات المفترسةرشق في أجسادها سهام


العناصر
الهندسية
: مثل الفن المصري
القديم ولكن الاختلاف في ازدواج الخطوط وزيادة البروز .


العناصر
الرمزية :
رسم الشمس المجنحة
بطريقة مختلفة عن الفن المصري ورسمت بعض الالهة المصرية بلحية


ألوان
العصر السوماري :
استخدم الآشوريين والبابليون نفس الألوان
الزخرفية المصرية القديمة بالإضافة لاستخدام درجات لونية جديدة من الأصفر والأخضر
كأخضر الزيتي والزيتوني والزمردي كما استخدموا الذهب والفضة كألوان


ما هى الفنون التاريخية لبلاد ما بين النهرين؟


1-
فن العمارة : معابد
الزاقورة
كان للعراق القديم طرازه الخاص للمعبد والذي يسمي "
الزاقورة " .



- طول قاعدتها 143 قدم
وبها ثلاث طوابق أو أربعة كل طبقة بلون مختلف .- ارتفاع كل حوالي 18 قدم واحتمال أن الزاقورة بنيت من 7 طبقات كل طبقة
أصغر قليلاً من الطبقة التي تحتها وتعلوا هذه الطبقات ( قدس الأقداس ) علي ارتفاع
143 قدم .- يدور حولها طريق صاعد يبدأ من القاعدة حتى القمة .- استخدمت قوالب
اللبن في البناء كما استخدمت بلاطات من القيشاني كما كسيت أرضيات الزاقورة ببلاطات
سميكة من الأحجار.


2-
فن النحت :
حاول النحات السومري الإقتداء بالنحت المصري من
حيث صلابة الكتلة حيث تلاحظ عدم وجود فراغات بين الأذرع والوسط في التمثال وتلاحظ
وقوف التمثال علي استقامة ومعتدل القامة وقد حاول الفنان ترصيع العيون وكسوة
التماثيل بصفائح من الذهب بالنسبة لتيجان الملوك وكانت التماثيل تصنع من فخارمحروقأما
في أشور
تميز بها النحت عن بابل نظرا لقربها من المحاجر وأنحصرت تماثيلها في
صنا عةتماثيل الالهة والملوك


3- فن التصوير
والزخرفة " فن النقش والرسم الجداري :
عبر الفن الآشوري عن
الحياة الحربية والاجتماعية والدينية في عصره على اللوحات والجدران المكسوة
بالخزف . والاخشاب المصفحةوالختام وقواعد
العروش وقد صور الآله آشور يشارك القتال
ويصوب سهامه من قوسه المجنح. صور الجنود والخيالة وفرسان العربات الحربية ذات
العجلات الغليظة التي يستقلها اثنين أو ثلاثة .



رسم الأشخاص : تأثرت فنون العراق القديم كلها بمؤثرات قوية من الفن
المصري القديم فمثلاً رسم الجانبي للأشخاص وقد تم رسم الأشخاص من الجانب ما عدا
الكتفين من الأمام كما حاولوا أن يتم رسم الوجه من الأمام ورسم العين كاملة
وغالباً ما كان يلجأ إلي تقديم الساق الخلفية خطوة واحدة إلي الأمام مع وضع باطن
القدم كله علي الأرض وكانت الملابس التقليدية السومرية تتمثل في : قميص علوي ذي
أكمام قصيرة تنتهي عند بداية الكوع والأزرار يلتف حول الوسط له أطراف مزخرفة يشبه
شر شيب الشال


- اللوحات الصغيرة :
عبارة عن لوحات حجرية صغيرة مستطيلة وقد مارس الفنان السومري تعبيراته الفنية علي
لوحات حجرية صغيرة مستطيلة أو مريعة أو وكانت تثبت علي جدران هياكل المعابد عن
طريق فجوات صغيرة تتوسطها لتؤكد ارتباط أصحابها بالآلهة


-) تثبت علي جدران
قاعدتهم الخاصة كلوحات تذكارية بهدف الزخرفة والزينة .


-)
نفذت اللوحات من خامة الخشب وكسوها بالنحاس أو الذهب أو الصدف.


4-
الحرف والفنون : وتميزت حرف وفنون ما بين النهرين بالمصنوعات المعدنية
والفضية المنقوشة بمواضع من داخل القصر أو خارجه وكذلك العملات المعدنية . ولقد
تفنن النساج الساساني في زخرفة منسوجاته بوحدات خرافية ورثها من الفنون السابقة .


........................................................................................................................................رامى النجار

رامى النجار

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 26/02/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى