مدرسة مصطفى كامل الثانوية الصناعية بنات بالأسكندرية
أهلاً بك زائرنا العزيز

الفن الصينى( منتديات ازخرفة العملى كفر سعد)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفن الصينى( منتديات ازخرفة العملى كفر سعد)

مُساهمة  رامى النجار في الإثنين أبريل 22, 2013 2:31 pm

[img][/img]

......................................................................................................................................


الفن الصيني



عرف اهم العناصر الزخرفية الصينية. الفن الصينى( منتديات ازخرفة العملى كفر سعد)



1- العناصر النباتية:-استخدمت
تقريباً جميع النباتات والزهور والأشجار في الزخارف والمناظر الصينية ذات الطابع
الزخرفي المميز. كأوراق التوت واللبلاب والعنب، وزهور اورد والقرنفل وعباد الشمس
وغيرها، أو الأنواع النباتية المتفرعة منها الأوراق والزهور، ذات ألوان جميلة
متوافقة متدرجة بعضها يكاد يقرب من شكله الطبيعى، وبعضها الآخر في تكوينات زخرفية
تقليدية كالتكرار والأشرطة والتكوينات المتماثلة والمتبادلة إلى آخره.



2- العناصر الحيوانية: ظهرت في
الرسوم والزخارف الصينية جميع أشكال الطيور والحيوانات والأسماك والفراشات
بالإضافة إلى الإنسان. في صورة زخرفية يتضح فيها جمال الخطوط الخارجية ودقة
التفاصيل وذات تحويرات زخرفية قريبة من الطبيعة، وكثيراً ما استخدمت عناصر النبات
والحيوان في تكوينات فنية واحدة.



3- الوحدات الطبيعية: استخدام
الفن الصيني وحدات وعناصر الطبيعة كالسحب، والجبال، والبراكين ومساقط المياه
والأمواج، والكباري الصغيرة كوحدات زخرفية تتميز بالرشاقة والدقة والجمال في شكل
زخرفي مميز يكمل التكوين الزخرفي المستخدم فيه الوحدات النباتية والحيوانية
والإنسانية.



4- الوحدات الخرافية: استخدم الفن الصيني
أشكالاً كالتنين وهو علي شكل ثعبان ضخم له قشور كبيرة في جسمه وأقدام قوية ذات
مخالب حادة ورأس ضخم وبارز العينين والأنياب ينفث النار من أنفه والرخ الخرافى وهو طائر ضخم الذيل قوي الجناحين
والمخالب في شكل زخرفي مميز بالإضافة إلى أشكال خرافية لحيوانات قريبة من شكل
الأسود والنمور الرابضة ذات الرأس والأقدام الكبيرة والألوان الزاهية.



5- الكتابات: استخدمت
الكتابات الصينية كوحدات زخرفية وعناصر مكملة في تكوينات النباتات والزهور
والحيوانات وكانت تكتب غالباً بألوان قاتمة على جانب التكوينات الزخرفية.



ما هى سمات
ومميزات الزخارف الصينية واهم الالوان الخاصة به؟


يتميز الفن الصيني
بطابع خاص يمكن معرفته وتحديده بسهولة، يعتمد على طبيعة الخطوط الخارجية المكونة
لوحداته، ويظهر أثر الطبيعة على هذا الفن ولكن يتحوير زخرفي تغلب عليه رقة الخطوط
وميلها إلى كثر المنحنيات، والتفاصيل الدقيقة، وكثرة التدرجات اللونية.



الألوان الصينية: استخدم
الفنانون الصينيون جميع الألوان المعروفة تقريباً، وبالأخص الأزرق الصيني الذي شاع
استخدامه في أسرة (منج) في الزخرفة وسواها من الألوان الصينية الرمزية ومن ثم كانت
للرموز أهميتها في الزخرفة الصينية لارتباطها بطقوس الديانة البوزية فكان اللون
الأزرق مثلاً لوناً لمعبد السماء والأزرق الفاتح للأواني المعدة لوضع القرابين
فيها واستخدم كذلك لتلوين طنافس الكهنة، أما القاشاني الأصفر والأواني الصفراء
والطنافس الصفراء شاع استخدامها لمعبد الأرض، أما معبد الشمس فقد اختير له اللون
الأحمر الذي يمثل تالقه ساعة المغيب، واللون الأبيض رمزاً لمعبد القمر.كما اهتم
الصينيون بجمال العلاقات اللونية وتألفها سواء استخدموا أسلوب الألوان المتوافقة
أوالمتباينة، كما برعوا في تدريج درجات ألوانهم نحو الأبيض، وأحياناً استخدموا
الذهب والفضة كألوان.



أذكر
الفنون التاريخية للفن الصيني القديم؟


العمارة الصينية : ترجع
العمارة القديمة في الصين إلي القرن الثالث والعشرين قبل الميلاد حينما هاجرت
قبائل الباكو إلي الشرق من بابل وغيرها ،فظهر تأثيرهم في المباني هناك .وفي
المراحل المبكرة من تاريخ الصين شيدت مبان أخري المكسى بالقاشانى المزجج الملون
بالألوان البديعة، ثم استخدمت الأخشاب محلها في بناء المعابد.ويقول مؤرخوالعمارة
منشآت القرن السابع عشر مشابهة لمثيلاتها اليابانية بل يعتبرون العمارة التي شادها
(كورينز) في اليابان عام 607م أنها الأصل المشابه للمباني الصينية التي اشتقت منه
المنشآت اليابانية.اللاحقة إذا ركبت من عمد خشبية فوقها سقف جمالوتي مغطي ببلاطات
القرميد الملون بالألوان الزاهية الجميلة وبأعلاها كوابيل دقيقة الصنع بديعة
التكوين تحمل زخرف السقف، وهذه الكوابيل تحل محل تيجان الأعمدة في العمارة
الأوربية وتكون إحدى مميزات هذا الطراز.وكان للمؤثرات المناخية من أمطار ورياح
موسمية شديدة أكبر في تشييد الصينيين لطراز مبانيهم.الذي يتميز ببروز الأسقف عن
واجهات المباني وحدة ميلانها وانحناء زوايا إلى الأعلى للسماح لأكبر قدر من الضوء
بالنفاذ داخل المباني مع إبعاد أكبر قدر من المطر عنه.



النحت الصيني: ونجده في بعض التماثل
الخاصة بالمعبود بوفا وهي من أشخاص التماثيل الصينية وقد نحتت، من خامات مختلفة،
وكذلك تماثيل صغيرة لبعض الآله والصفوه.



التصوير والزخرفة الصينية: انتعش التصوير الصيني
خلال القرن العاشر الميلادي واستمر بعد ذلك ثلاثة قرون كاملة فسجل ذلك العصر
الذهبي كثير من الصور والزخارف الساحرة العظيمة لهذا الفن الرفيع، كما عرف نحو
ثمانمائة من هؤلاء المصورين خلال حكم الإمبراطور (منج الأول) وكان لهذه الأسرة شغف
عظيم النواحي الفنية فرسمت كثير من المناظر الطبيعية بالريشة مباشرة أو سجلت
تسجيلاً زخرفياً بديعاً ومما هو جدير بالذكر أن التصوير لم يكن واقعياً تماماً بل
لعب فيه الخيال دوره، فمثلوا جمال ألوان الربيع الباكر بألوانه الباهرة والخريف
بما فيه من شجن على جمال بائد، وعنوا ببهاء بزوع الشمس في صباح يوم باسم، وأرواء
حقول الأرز المديدة ومظهرها الجميل.وكانت لهم طريقة فريدة في الرسم وفي تمثيل
الضوء والظلال خاصة عن رسم عادات الصينيين كما سارت أنواع الزخارف الأخرى على نفس
درب التصوير، فلا يكاد يخلو تصميم زخرفي من الزهور الصينية أو الوحدات الهندسية أو
منهما معاً.



أذكر اهم
الحرف والفنون التطبيقية الصينية


1- صناعة الخزف
والبوسلين:

عمت شهرة قطع الصيني المصنوع في الصين وعلا حيث الفخار والخزف على اختلاف أنواعها
وتباين زخارفها. فوجد أثناء عهد أسرة (شنج) نوع من الفخار المغطى بطلاء زجاجي رقيق
السمك بلون أخضر أو مائل للأصفرار، وتطور خزف عهد أسرة (هان) إلى نوع نصف بورسلين
إذ أن طلاءه الذي كان يسوى على درجات الحرارة المنخفضة أصبح من النوع الذي يستوى
على الدرجات العالية، وفي عهد أسرة (تسن) ظهر بورسلين مطلي بطلاء زجاجي أزرق
وعندما أنشأت أسرة (شنج) الأفران الأمبراطورية انتج بورسلين مزخرفاً بالأزرق تحت
الطلاء،.



2- صناعة الزجاج:قامت الصناعة الزجاج
أيام " تشنج تاي" في عهد أسرة "منج" وكانت غالبية المصنوعات
من اللعب ثم تطورت هذه الصناعة تطوراً عظيماً في القرن التاسع عشر، فكانت آنية
الزهر ذات الزخارف المجسمة أو المحفورة بالغة الذروة في الدقة والإبداع، وترتبط
كلها بالغرض التي أعدت من أجله.



3- صناعة الملابس الحريرية والتطريز:إن الصين
أول بلد اكتشف تربية دودة القز وغزل الحرير، وقد وجد بين أطلال أسرة (هان) ما بين
عام 206ق.م إلى 200م بقايا من الحرير المطرز، وجميعها منتجات منسوجة نسجاً أنيقاً
دقيقاً.كما أن النساء الصينيات تجيد صناعة التطريز إجادة كبيرة بدءاً من القرن
السابع ثم تطور هذا الفن في القرن الحادي عشر ولذلك نرى نماذج مطرزة ونسخاًَ من
الصدر والرسومات المشهورة وقد أصبحت أعمالاً فنية ينشد منها التذوق الفني.



4- صناعة السجاد:للسجاد الصيني أنواع
متباينة متخذة من وبر الجمل كبيرة المساحة مديدة الطول نثرت فيها أنواع النبات
الصيني، ومن السجاد الصيني ما كان صغير المساحة مصنوع من خيوط الحرير بعد لوضعه
على المصاطب في جنبات البهو والصيني الرحيب، أما أرضيات المعابد البوذية فقد فرشت
بالسجاد الثمين لكي يجلس عليها المتعبدون وبها التصميمات المناسبة للمكان. ومنها
نوع استخدم فوق ظهور الجياد بدلاً من السروج. وقد تشابهت أنواع السجاد التي صنعت
في غرب الصين بالفارسية منها والهندية ممن حيث مادتها وتركيبها لكنها اختلفت عنها
في تصميمها، وكان تصميمها عادة مركباً من الرسم الزخرفي والهندسي.



1-
أشغال اللاكر:لقد كانت
أشغال اللاكر الصينية على درجة عالية من الإتقان الفني منذ حوالي 2300 سنة مضت،
وكانت صناعة اللاكر تشتمل في بادئ الأمر علي صناعة تماثيل صغيرة لبوذا، ثم تطورت
لاستخدام القوالب المحفورة لطبع الرسوم على اللاكر قبل أن يجف، ثم طرأ تحسين على
النقش على اللاكر وتطعيمه بالخيوط الذهبية والفضية للزينة.وأشهر الأنواع
اللاكر هو أن ترسم صور ملونة على أرضية من اللاكر ثم تغطي بطبقات جديدة منه، ثم
تصقل هذه الطبقات فتظهر تحتها الرسومات من جديد وقد ازدادت جمالاً بسطحها الأملس .الفن الصينى( منتديات ازخرفة العملى كفر سعد).رامى النجار



............................................................................

رامى النجار

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 26/02/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى